افتتاح وحدة عناية فائقة وقسم إسعاف بمستشفى «طرابلس الجامعي»

قسم جراحة القلب توقف عن تقديم الخدمات قبل 5 سنوات نظرًا لحاجته إلى تنفيذ أعمال صيانة وتجهيز.

افتتح وكيل عام وزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني محمد هيثم عيسى، الخميس، وحدة العناية الفائقة بقسم جراحة القلب كبار، وقسم الإسعاف داخل مستشفى طرابلس الجامعي، بعد أن جرى تجهيزهما وتطويرهما لتقديم أقصى درجات الرعاية الطبية للجرحى.

وأوضحت وزارة الصحة في منشور عبر صفحتها الرسمية، أن وحدة العناية الفائقة بقسم جراحة القلب كبار تم تزويدها بأحدث التجهيزات، كما تتمتع بمقاييس عناية وخدمات وتعقيم وتجهيز بحيث تبلغ تكلفة السرير خلال يوم واحد لما يماثلها من وحدات في مصحات القطاع الخاص 3000 د.ل.

من جانبه ثمّن مدير عام مستشفى طرابلس الجامعي “نبيل العجيلي”جهود وكيل عام وزارة الصحة في دعم القطاع الصحي العام وتزويد وحدة العناية الفائقة والإسعاف بتجهيزات ذات مستوى عالٍ، وفق قوله.

وبيّن أنه قد جرى تجهيز قسم الإسعاف بغرفة إنعاش حديثة ومتكاملة بسعة 7 أسرة، إلى جانب تجهيز وحدات إسعاف الباطنة وإسعاف قلب وإسعاف جراحي، كما تم تزويد قسم الإسعاف بجهاز تصوير مقطعي CT SCAN وجهاز أشعة رقمي وغرفة عمليات.

أخبار ذات صلة
البعثة الأممية تُرحب بالرد الإيجابي للهدنة الإنسانية بمناسبة عيد الأضحى

وذكر مدير مستشفى طرابلس الجامعي أن قسم جراحة القلب توقف عن تقديم الخدمات قبل 5 سنوات نظرًا لحاجته إلى تنفيذ أعمال صيانة وتجهيز، وقد تم افتتاحه بعد أن شهد أعمال صيانة شاملة وتجهيز بقدرة سريرية تساوي 35 سرير.

هذا وطالب وكيل عام وزارة الصحة خلال جولته داخل وحدة العناية الفائقة، بصرف مقابل عمل مُجزي للتمريض المتخصص الذي سيتم التعاقد معه للعمل داخل الوحدة الجديدة لتوفير أقصى مستويات الرعاية الطبية للجرحى.

كما صدرت تعليمات عن وكيل عام وزارة الصحة بإصلاح الخلل الذي لحق بالتكييف المركزي داخل بعض أجزاء المستشفى نظرًا لأهميته في حصول المرضى باستمرار على هواء نقي ومنعًا لانتشار الأمراض وتوفير بيئة صحية للمرضى والأطباء.