«الأعلى للدولة» يُؤكد على حق «الرئاسي» في عقد مذكرات تفاهم مع أي دولة

أكد المجلس الأعلى للدولة على الحق المشروع للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في عقد مذكرات تفاهم مع أي دولة، خصوصاً تلك التي من شأنها حماية مقدرات الدولة الليبية وتعزيز أمنها وحدودها.

جاء ذلك في بيان للمجلس الأعلى للدولة، الثلاثاء، بشأن مذكرة التفاهم الليبية التركية.

وقال المجلس في بيانه:

وعلى الدور المناط بالمجلس الأعلى للدولة حسب الاتفاق السياسي، فإنه يؤكد على تمسكه بالمذكرة المشار إليها، وعلى أهميتها وصحتها، وآثارها الإيجابية في حماية مقدرات الليبيين، وشرعيتها وتوافقها التام مع أهداف بنود الاتفاق السياسي والتشريعات الليبية النافذة.

وأبدى المجلس الأعلى للدولة استغرابه من استنكار بعض الدول (مصر- اليونان وقبرص) على المجلس الرئاسي ممارسة حقه في الحفاظ على الموارد الوطنية، خاصة وأن هذه المذكرة لا تستهدف دولة بعينها، مؤكدا الحرص على تطوير العلاقات المشتركة مع هذه الدول.

محتوى ذو صلة
مجلس النواب يستعرض أوضاع مطاري معيتيقة ومصراتة

2
اترك تعليق

2 مجموع التعليقات
0 عدد الردود
0 المتابِعون
 
أكثر التعليقات تفاعلا
أكثر التعليقات شعبية
2 المعلقون
  اشتراك  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
عبدالحق عبدالجبار

هل تسال الام والخالة وعشرة من قبليتها عن العروس ؟ !!!!! ولكن العيب ليس فيكم العيب في الشعب الذي لم يلبس لكم فرعة

السراج فضح المؤامرة لسرقة الثروات الطبيعية الليبية

السراج فضح المؤامرة لسرقة الثروات الطبيعية الليبية لماذا قام السيد السراج بتوقيع اتفاقية مع تركيا ..؟؟ توجد عدة أسباب لتوقيع أتفاقية مع تركيا التي كشفت الحقائق المخفية عن الليبيين المشغولين بقتل بعضهم … ومن بينها ضرب خطة المصري جمعة الزوم المعروف عند الليبيين باحمد قذاف الدم الذي اتفق مع عبدالفتاح السيسي بسيطرة مصر على ثروات ليبيا الطبيعية من الغاز والنفط بالبحر الابيض المتوسط بالمنطقة المعروفة بالجرف القاري بتقاسم مع دولة اليونان المفلسة بسبب الفساد الاقتصادي . فقام سادة المحترمين بالمجلس الرئاسي بالتوقيع مع تركيا الأمنية لحماية الثروات الطبيعية وفضح حميع الاطراف العربية والتركية والاوروبية التي تعمل في السر على سرقة… قراءة المزيد ..