الأمم المتحدة: مقتل أكثر من 90 مدنيًا في اشتباكات مرزق

أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في الشرق الأوسط، عن مقتل ما لا يقل عن 90 مدنيًا وإصابة أكثر من 200 شخص جراء استمرار أعمال العنف في مرزق منذ مطلع الشهر الجاري.

وأوضح المكتب في بيان الأربعاء، أن أعمال العنف في مرزق تسببت في نزوح أكثر من 1285 أسرة داخل مرزق، وإلى المناطق المجاورة.

وأشار إلى أن بعضهم جرى استضافتهم في مراكز إيواء جماعية في المنطقة، وأن بعض الأسر لا تستطيع مغادرة المناطق المتضررة خوفا من الانتقام، بحسب البيان.

هذا وأفادت مصادر إعلامية في وقت سابق، باستمرار الاشتباكات المسلحة في مدينة مرزق بين مكون الأهالي والتبو منذ أكثر من أسبوع على بدءها، رغم الهدنة الإنسانية التي أعلنتها بعثة الأمم المتحدة في ليبيا بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

أخبار ذات صلة
المبعوث الأممي يبحث في ألمانيا سُبل الوصول إلى تحقيق الاستقرار في ليبيا

وبحسب مصادر محلية من مرزق فإن الاشتباكات بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة استمرت بين مكون الأهالي والتبو، وتركزت في أحياء بند الواح والمقريف.

وأوضحت المصادر أن قذائف صاروخية سقطت على حيي المقريف وبند الواح، مؤكداة أن مكون الأهالي لا يزالون يرفضون دخول القوات التابعة لكتيبة خالد بن الوليد والغرفة الأمنية المشتركة مرزق المحسوبتان على مكون التبو، بحسب المصادر.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن