الإعلان الختامي لمؤتمر برلين يدعو الأطراف الليبية إلى خطوات متبادلة

رحب الإعلان الختامي بخفض العنف في ليبيا. [السفارة الأمريكية في ليبيا]

تعهد المشاركون في مؤتمر برلين بعدم التدخل في الشؤون الداخلية الليبية.

جاء ذلك في الإعلان الختامي للمؤتمر الذي عُقِد الأحد بالعاصمة الألمانية حول الأزمة الليبية.

ونقلت وسائل إعلامية تفاصيل الإعلان الختامي لمؤتمر برلين الذي يناقش الأزمة الليبية، حيث تعهد المشاركون بعدم التدخل في الشؤون الداخلية الليبية.

كما أكد الإعلان أن الوضع في ليبيا يُهدد الأمن والسلم العالميين، موضحاً أن في ليبيا أرضاً خصبة للجماعات المسلحة والمنظمات الإرهابية.

ورحب الإعلان الختامي بخفض العنف في ليبيا، داعياً إلى خطوات متبادلة بين أطراف النزاع تبدأ بهدنة.

وأيضاً دعا كل الأطراف الليبية إلى النأي بنفسها عن المجموعات المُدرجَة على لائحة الأمم المتحدة للإرهاب. وتعهد الإعلان الختامي باحترام حظر الأمم المتحدة لتوريد الأسلحة إلى ليبيا وفق القرار 1970.

محتوى ذو صلة
ظريف.. تلقينا رسالة من السعودية بشأن رغبتها في الحوار وأننا مستعدون

هذا واستضافت العاصمة الألمانية، اليوم، فعاليات مؤتمر برلين حول ليبيا، بمشاركة دولية رفيعة المستوى، وواسعة النطاق، وذلك بعد المحادثات الليبية – الليبية التي جرت مؤخراً، في موسكو، بحضور ممثلين عن روسيا الاتحادية وتركيا.

ويأتي مؤتمر برلين بعد أيام من اجتماع عقد في موسكو تناول الموضوع الليبي بمشاركة ممثلين عن روسيا وتركيا، بالإضافة إلى رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج وخليفة حفتر.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

Send this to a friend