الانتهاء من تشييد ثالث أكبر مسجد بالعالم في الجزائر

الصين تُشيد أكبر مسجد في الجزائر. [سوشيال ميديا]
أعلنت شبكة التلفزيون العالمية الرسمية في الصين (CGTN) الانتهاء من أعمال الأشغال بمسجد الجزائر الكبير، في العاصمة.

وجاء الانتهاء من التشييد بعد 7 سنوات من البناء وإنفاق أكثر من مليار دولار، حيث يمثل مسجد الجزائر إنجازًا جديدًا لشركة الهندسة الحكومية الصينية للبناء (CSCEC)، وهي شركة متعددة الجنسيات ضخمة تشارك في بناء الصناعات الثقيلة والبنية التحتية في إفريقيا وفي جميع أنحاء العالم، وقد فازت الشركة بعطاء مشروع المسجد الكبير في عام 2011، والذي كان يعتبر في ذلك الوقت من بين أكبر مشاريعها الخارجية.

ويقع الجامع الكبير في الجزائر، أو جامع الجزائر، على مساحة 400 ألف متر مربع، ويحتوى على أعلى مئذنة في العالم يبلغ طولها 265 مترًا، ويضم المسجد طوابق لمراقبة المبنى الخارجي المطل على خليج الجزائر، ومن المقرر أن يستوعب ما يصل إلى 120 ألفاً من المصلين، وتوجد مساحة لوقوف السيارات تحت الأرض تستوعب 7000 سيارة.

أخبار ذات صلة
مُذيع إمارتي يصف مواطني «بلد المليون شهيد» بالمتخلفين!

ويعتبر مسجد الجزائر الكبير، ثالث أكبر مسجد في العالم من حيث المساحة بعد الجامع الكبير للسلطان قابوس في مسقط (سلطنة عمان) وضريح الإمام الرضا في مشهد (إيران) الذي تقدر مساحته ب 600 ألف متر مربع.

كما يعتبر المسجد الأكبر من نوعه في إفريقيا، ليتفوق على مسجد الحسن الثاني في الدار البيضاء في القائمة بحسب ما أفاد موقع tsa عربي الجزائري.

ويحتوي مجمع المسجد على مدرسة قرآنية، ومكتبة، ومطعم، ومدرج، إلى جانب مركز أبحاث مخصص لتاريخ الجزائر.

وأوضحت الشبكة الصينية أن جامع الجزائر يقع بالمنطقة النشطة بالزلازل التي تمتد من سلسلة الهيمالايا إلى ساحل البحر الأبيض المتوسط، منوهة بتوظيف الشركة المنفذة لكامل خبرتها في استخدام فنيات البناء الخاصة بمقاومة الزلازل، مؤكدة أن الجامع سيكون بإمكانه مقاومة الزلزال الكبير الذي يحدث مرة واحدة كل ألف سنة.