البعثة الأممية تؤكد خلو مطار زوارة من أي مظاهر عسكرية

جددت بعثة الأمم المتحدة للدعم في لبيبا إدانتها للهجمات التي شنها طيران قوات حفتر على مطار زوارة، والتي تسببت في إلحاق أضرار جسيمة بالبنية التحتية للمطار، بما في ذلك مدرج المطار.

وأعلنت البعثة في بيان السبت، إيفادها وفدًا من البعثة الأممية إلى مطار زوارة.

وقالت البعثة الأممية في بيانها:

وبعد تفحص منشآت المطار وجميع المباني المجاورة، تمكنت بعثة التقييم من التأكد من عدم وجود أية أصول عسكرية أو منشآت عسكرية في مطار زوارة.

وكان تقييم البعثة بأنه لا يوجد مؤشر على الاستخدام العسكري لمطار زوارة وهو منشأة مدنية.

وكرر البيان تأكيد البعثة على أن أية هجمات ضد المدنيين والمنشآت المدنية تشكل انتهاكاً خطيراً للقانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

هذا وستقوم البعثة بمشاطرة المعلومات والأدلة التي تم جمعها خلال زيارة مطار زوارة اليوم مع مجلس الأمن وفريق الخبراء والهيئات الدولية الأخرى ذات الصلة، كما فعلت مع التقييمات التي أجرتها البعثة في أعقاب حوادث أخرى مماثلة، بحسب البيان.

محتوى ذو صلة
بلدي بني وليد ينفي لقاء عميد أو أعضاء البلدية بحفتر

وزارت لجنة من بعثة الأمم المتحدة مطار زوارة الدولي للتأكد من خلو المطار من أي مظاهر عسكرية.

حيث قامت اللجنة بالتجول داخل مرافق المطار والوقوف على الأضرار التي لحقت بالمهبط ومبنى هيئة السلامة الوطنية نتيجة قصف طيران حفتر.

يُذكر أن مبنى السلامة الوطنية لازال تحت الإنشاء.

من جهته أكد المجلس البلدي وإدارة مطار زوارة الدولي أن المطار خالي من أي مظهر عسكري، مُطالبين الأمم المتحدة ضرورة إتخاد الاجراءات اللازمة وحماية المرافق المدنية وسلامة موظفي المطار.

اقترح تصحيحاً

التعليقات: 1

  • العابر _2019_اطردو بعثة الوهم

    اطردو بعثة الوهم والله ما دخلوا فى امر الا افسدوه وسيرتهم لمن لايدري فاليسئل عن فلسطين 70 عاما والعراق والبوسنة والهرسك والصومال وافغانستان وسوريا واليمن وليبيا واعملو واتكلو على انفسكم واحسمو الامر على الارض فهم لايفهمون الا منطق القوة وسوف يتغير التعامل بعد ذلك واطردو سلامة هذا القذر الكافر ومن معه فورا كان فى البومة خير ما تركوها الصيادة

التعليقات مغلقة.

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

Send this to a friend