التعرف على عدد من ضحايا المقابر الجماعية بترهونة - عين ليبيا

تمكن اليوم السبت، عدد من أسر المفقودين من مدينة ترهونة من التعرف على هوية أقاربهم بين الجثث التي تم انتشالها من مقابر ترهونة، بعد زيارتهم لمعرض المتعلقات الشخصية الذي أقامته اللجنة المكلفة بقرار وزير العدل بحكومة الوفاق رقم 411 لسنة 2020 بشأن الإشراف على فتح المقابر الجماعية .

وبحسب ما أفاد المكتب الإعلامي لوزارة العدل بحكومة الوفاق، فقد تم التعرف على جثة المواطن خالد علي مسعود انديش المفقود بتاريخ 21 ديسمبر 2019.

وتمت عملية التعرف عن طريق شقيقه الذي تعرف على ملابسه والعلامات المميزة بجسمه ومقتنياته الشخصية “طرق التعرف الثانوية”.

كما تم التعرف على جثة تعود إلى المواطن المعطي عامر مصباح علي (42 عاماً) والذي فقد بتاريخ 20 ديسمبر 2019، بعد ـن تعرف عليه شقيقه من الملابس والعلامات المميزة بالجسم في بداية الأسبوع الثاني لمعرض الملابس والمتعلقات الشخصية للجثث التي تم انتشالها من المقابر الجماعية في مشروع الربط بترهونة.

وفي الأسبوع الأول من المعرض من المعرض تمكنت عدد من أسر المفقودين من تحديد 7 من الضحايا الذين عُثِر عليهم في المقابر الجماعية بمدينة ترهونة.

هذا وسيستمر المعرض مفتوحا حتى تتمكن عائلات المفقودين من مدينة ترهونة من زيارته وذلك لمساعدتها في التعرف على أقاربهم من خلال الاطلاع على الملابس والمتعلقات الشخصية المعروضة.

أسر الضحايا الذين عثر عليهم في المقابر الجماعية بمدينة ترهونة تتعرف على ذويها. تمكن اليوم السبت الموافق 16 يناير 2021…

تم النشر بواسطة ‏وزارة العدل الليبية – Ministry of Justice Libya‏ في السبت، ١٦ يناير ٢٠٢١


جميع الحقوق محفوظة © 2022 عين ليبيا