«الحلو» يُدين استهداف المدنيين ويدعو إلى احترام القانون الإنساني الدولي

الحلو: أشعر بالصدمة بسبب هذه الهجمات المروعة. [الأمم المتحدة]
أدان منسق الشؤون الإنسانية في ليبيا يعقوب الحلو، بأشد العبارات الممكنة الغارات الجوية من قِبل طيران قوات حفتر، والتي وقعت في الأيام القليلة الماضية في أنحاء مختلفة من ليبيا، وتسببت في مقتل المزيد من المدنيين غالبيتهم من الأطفال والنساء.

وقال الحلو، في بيان:

لا يزال المدنيون في ليبيا، وخاصة الأطفال، يدفعون الثمن الأعلى نتيجة لنزاعلم يبدأوه ولا يريدونه.

وأضاف:

أشعر بالصدمة بسبب هذه الهجمات المروعة التي تُشكل انتهاكًا صارخًا آخراً للقانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان.

وكرر منسق الشؤون الإنسانية في ليبيا، دعوته للجميع الإلتزام بمسؤلياتهم تجاه القانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان.

وتابع:

يجب وقف هذه الهجمات فورا ضد المدنيين والعاملين في مجال الصحة وكذلك البنية التحتية المدنية، بما في ذلك المستشفيات والمدارس.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن