«الحوار الوطني» تُؤيد وتُبارك توقيع مذكرة التفاهم مع تركيا - عين ليبيا

من إعداد: عين ليبيا

أصدرت منظمة الحوار الوطني، بيانًا السبت، بشأن توقيع مذكرة تفاهم بين ليبيا وتركيا، تحصلت «عين ليبيا» على نسخة منه

وجاء في البيان:

نحن منظمة الحوار الوطني، إحدى منظمات المجتمع المدني في ليبيا، استقبلنا بسرور وارتياح كبيرين نبأ توقيع مذكرة تفاهم مؤخرًا بين ليبيا وتركيا، التي لا شك في أنها خطوة جيدة على طريق التعاون والتآزر بين دولتين شقيقتين في إطار تجسيد وتعزيز السيادة الوطنية والاحترام المتبادل، وبما يحقق مصلحة الشعبين الشقيقين، وفي إطار القانون الدولي ومبادئ الأمم المتحدة.

ونوه البيان بأنه رغم أن مذكرات التفاهم هي من الأساليب المتعارف عليها بين الدول، وكذلك بين الشركات المحلية والأجنبية، للدخول في اتفاقيات أو عقود كبيرة وربما طويلة المدى، إلا أن الملفت للنظر والمخالف للقوانين والمواثيق والأعراف الدولية تلك الهجمة الشرسة من بعض الدول في محاولة عبثية للتدخل وفرض الوصاية على الدولتين الموقعتين على مذكرة التفاهم، بحسب البيان.

محتوى ذو صلة
«باشاغا» يلتقي وفد فرنسي رفيع المستوى

وأضافت المنظمة تقول:

يبدو أن تلك الدول قد غاب عنها أو غفلت عن أنها لن تنال من هاتين الدولتين المستقلتين الحرتين العضوين في الأمم المتحدة، وأن الأمور سوف تسير كما تريدها ليبيا وتركيا، وليس كما تريدها الدول التي أعماها حقدها عن رؤية الطريق القويم في التعامل الدولي وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.

وأعلنت منظمة الحوار الوطني عن مباركتها وتأييدها دون حدود ما تم التوقيع عليه بين ليبيا وتركيا من تعاون إيجابي يخدم مصلحة الشعبين الشقيقين، بحسب المنظمة.

كما طالبت مجلس النواب سرعة التحرك لدعم ومباركة التوقيع على مذكرة التفاهم، بالإضافة إلى التصديق على الاتفاقيات المبرمة بمقتضى هذه المذكرة حال توقيعها من الحكومتين الليبية والتركية.



جميع الحقوق محفوظة © 2020 عين ليبيا