الرئاسي يبحث سُبل التعاون مع الولايات المتحدة في مجال الإدارة المحلية والتحول إلى اللامركزية

الاجتماع يأتي في إطار دعم حكومة الوفاق الوطني للتحول للامركزية وتعزيز دور البلديات. [إدارة التواصل والإعلام]

التقى عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني محمد عماري زايد ، رفقة وزير الحكم المحلي ميلاد الطاهر، في العاصمة تونس، السبت، القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة الأمريكية لدى ليبيا جوش هاريس، رفقة مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، في ليبيا جون بينيل، ومسؤولة الحوكمة المحلية لدى USAID سارة ويرث، والمستشار الاقتصادي لدى USAID رسل باور، ومساعد في الحوكمة المحلية و الديمقراطية لدى USAID جوزيف شبيلك.

وتم خلال الاجتماع منافشة سُبل التعاون فيما يتعلق بملف الإدارة المحلية والتحول إلى اللامركزية.

واستعرض الوفد الليبي رؤية وأولويات حكومة الوفاق الوطني في قطاع الحكم المحلي وما تم اتخاذه من إجراءات لترسيخ مبدأ اللامركزية في ظل التحديات السياسية و العسكرية التي تتعرض لها البلاد حاليا من عدوان على العاصمة طرابلس.

محتوى ذو صلة
الاتحاد الأوروبي: الغارة الجوية التي قتلت 3 فتيات صغيرات تؤكد ضرورة «حماية المدنيين»

من جانبه أشاد القائم بأعمال السفارة بالجهود التي تقوم بها الحكومة في قطاع الحكم المحلي لنقل الاختصاصات ودعم المجالس البلدية لتكون قادرة على إدارة شؤونها بالشكل المطلوب وتوفير الخدمات للمواطنين، وأشار إلى تطابق الرؤى واستعداد الولايات المتحدة للتعاون مع حكومة الوفاق في كل الملفات المتعلقة بملف التحول إلى اللامركزية.

وأوضحت إدارة التوصل والإعلام برئاسة الوزراء أن هذا الاجتماع يأتي في إطار دعم حكومة الوفاق الوطني للتحول للامركزية وتعزيز دور البلديات وجميع وحدات الإدارة المحلية وسعياً من اللجنة العليا لنقل الاختصاص ووزارة الحكم والتأكيد على وضع نهج استراتيجي للحكم المحلي في ليبيا.