الرئاسي يُحمّل قوات حفتر مسؤولية ما تشهده مدينة مرزق

 

أعرب المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، عن الأسف والقلق الكبير لما تشهده مدينة مرزق من أعمال عدائية وما يُرتكب فيها من انتهاكات.

وأعلن المجلس في بيان الخميس، رفضه التام وإدانته بكل قوة لهذه الأعمال، وحمَّل مسؤوليتها لقوات حفتر التي تزعم سيطرتها على المدينة وعلى الجنوب الليبي، بحسب البيان.

وتابع يقول:

لا شك مطلقًا بأن المنطقة الجنوبية تُشكل أهمية بالغة لأمن واستقرار بلادنا، ولقد بذلنا جهود لترسيخ السلم الاجتماعي بين مكونات الجنوب الاجتماعية والثقافية المختلفة، ونجحنا إلى حد كبير في تحقيق ذلك بدعم من حكماء وأعيان وشيوخ المنطقة، إلا أن القوات الانقلابية التي جاءت من الرجمة دخلت مرزق بسلاح الفتنة، وتركتها بعد أن أثارت داخلها نزاعات قبلية كانت قد هدأت.

ودعا المجلس الرئاسي إلى وقف الاشتباكات وحقن الدماء والعودة إلى طريق التفاهم الذي كان ولفترة قريبة مُمهدًا يقود إلى الأمن والسلام.

أخبار ذات صلة
ويليامز تقف على المشاكل التي تواجه نازحي تاورغاء في الشرق الليبي

كما طالب البيان بعثة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى التحقيق في هذه العمليات العدائية المُدانة لمحاسبة مرتكبيها والواقفين وراءها.

يُشار أن بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا قالت في وقت سابق، إنها تتابع بقلق كبير استمرار الأعمال العدائية في مدينة مرزق جنوب ليبيا وتأسف لوقوع ضحايا.

وأعربت البعثة في منشور لها عن تعازيها لأسر الضحايا وتمنياتها بالشفاء للمصابين داعيةً كل الأطراف إلى ضبط النفس ووقف فوري للاقتتال.

وكانت الاشتباكات المسلحة قد تجددت في مدينة مرزق بين مجموعات مسلحة وأهالي المدينة ما اضطر عدد من العائلات لمغادرة منازلها هرباً من حدتها.

1
اترك تعليق

1 مجموع التعليقات
0 عدد الردود
0 المتابِعون
 
أكثر التعليقات تفاعلا
أكثر التعليقات شعبية
1 المعلقون
  اشتراك  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
عبدالحق عبدالجبار

و من نحمل ما تشهده مدينة طرابلس .؟….هههههه لعنة الله عليكم الي يوم الدين