الرئيس التركي يدعو لوحدة إسلامية اقتصادية وسياسية - عين ليبيا

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إلى الوحدة والتعاون الفعال بين أعضاء اللجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة التعاون الإسلامي.

جاء ذلك في كلمته خلال مشاركته افتراضيا في الجلسة الافتتاحية للاجتماع الـ 36 اللجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة التعاون الإسلامي “كومسيك”، اليوم الأربعاء.

وبشأن التعاون الاقتصادي بين أعضاء “كومسيك”، قال أردوغان، إن الوحدة والتعاون الفعال بين أعضاء اللجنة هو مفتاح النجاح في القضية الفلسطينية وغيرها من المجالات.

وبالنسبة للقضية الفلسطينية، أعرب الرئيس التركي عن ثقته بأن يحظى برنامج لجنة المنظمة في القدس بالدعم اللازم من قبل الدول الأعضاء “في سبيل زيادة دعم الأشقاء الفلسطينيين”.

وبخصوص انتشار الكراهية ضد المسلمين في الغرب، أشار أردوغان إلى تعرض المسلمين إلى نفس حملات الكراهية والقتل التي تعرض لها اليهود في أوروبا قبل الحرب العالمية الثانية.

ولفت إلى أن كراهية الإسلام والمسلمين تحولت إلى سياسة في بعض الدول الأوروبية، وبين أنها تحظى بالحماية على مستوى رؤساء هذه الدول.

ونقلت وكالة “الأناضول” للأنباء عن أردوغان قوله في هذا الخصوص: “النضال ضد معاداة الإسلام وكراهية الأجانب، إحدى مسؤولياتنا تجاه إخواننا المقيمين في تلك الديار (الغرب)”.

ودعا الرئيس التركي إلى مكافحة العنصرية الثقافية في الغرب، مشددا بالقول: “علينا مكافحة العنصرية الثقافية التي صارت كالوباء في الغرب، باستخدام الوسائل القانونية بالمحافل الدولية”.

وبخصوص تداعيات جائحة كورونا، أكد أردوغان على ضرورة تسخير كافة الإمكانيات للتخفيف من الآثار الاقتصادية للجائحة وضمان استمرار الإنتاج.

وقال في هذا الشأن: “علينا اتخاذ تدابير من أجل تشجيع وتسهيل التجارة كي لا تتعرض صادراتنا الخارجية لخسائر كبيرة في ظل وباء كورونا”.

وعلى الصعيد المحلي، قال أردوغان: “لا يمكننا التضحية بحقوق الملايين من شعبنا لإرضاء أطماع سياسيين غير أكفاء”.

وشدد على وجوب إزالة الضغوط التي يشكلها سعر الصرف من خلال التبادل التجاري بالعملات الوطنية.

وتابع: “سيتم استبدال النظام الاقتصادي الحالي القائم على الفائدة والهيمنة في عالم المستقبل، بالمشاركة القائمة على أساس تقاسم المخاطر”.

يُشار إلى أن اللجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة التعاون الإسلامي وتعرف اختصارا بكومسيك‏ هي واحدة من أربع لجان دائمة لمنظمة التعاون الإسلامي (OIC).

وتم تأسيسها في عام 1981 في مؤتمر القمة الإسلامي الثالث الذي انعقد في مكة المكرمة/الطائف وتعمل كمنتدى تعاون اقتصادي وتجاري متعدد الأطراف في العالم الإسلامي.

وتجتمع اللجنة سنويا على المستوى الوزاري في إسطنبول برئاسة رئيس جمهورية تركيا.

ويتجلى عمل اللجنة في التعاون على مستوى التجارة، والنقل، والزراعة، والسياحة، وتخفيف حدة الفقر، والتعاون المالي وكذلك التعاون على مستوى القطاع الخاص.



جميع الحقوق محفوظة © 2022 عين ليبيا