السراج: لا كلام عن وقف إطلاق النار قبل انسحاب القوات المعتدية

رئيس المجلس الرئاسي يلتقي المبعوث الأممي ونائبته للشؤون السياسية.

التقى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، الخميس، بمقر المجلس في العاصمة طرابلس، رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة، ونائبته للشؤون السياسية السفيرة ستيفاني ويليامز.

وتناول اللقاء مستجدات الأوضاع حول العاصمة وجهود الأمم المتحدة لوقف الاعتداءات واستئناف العملية السياسية.

وأكد السراج أن حكومة الوفاق عازمة على دحر العدوان ولا كلام عن وقف إطلاق النار قبل انسحاب القوات المعتدية وعودتها من حيث أتت، كما أكد على ضرورة محاسبة مرتكبي جرائم الحرب وانتهاكات حقوق الإنسان التي طالت المدنيين، وفق قوله.

محتوى ذو صلة
مجلس النواب يستعرض مع «جويلي» الوضع الميداني في محاور القتال

من جانبه أكد سلامة رفضه التام لأي اعتداء على المدنيين والمنشآت المدنية الذي يشكل انتهاكاً خطيراً للقانون الإنساني الدولي.

وأكد المبعوث الأممي أن المجتمع الدولي يدرك بأن لا حل عسكري للأزمة الليبية وأنه يبذل كل الجهد لإيجاد موقف دولي موحد ينهي هذه الحرب.