السراج يؤكد للمبعوث الأممي على مقاومة ما وصفه بـ«عدوان قوات حفتر» حتى يتم دحره

قال المبعوث الأممي إنه اضطر إلى تأجيل انعقاد المؤتمر الوطني الجامع.

التقى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، الأربعاء، رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة.

وتناول اللقاء الوضع الأمني، والجهود الدولية المبذولة لإنهاء الهجوم على العاصمة الليبية طرابلس وعودة القوات المهاجمة إلى مواقعها السابقة من حيث أتت.

وجدد سلامة إدانته والمنظمة الدولية للهجوم على المنشآت المدنية وتعريض حياة المدنيين للخطر لما يمثله ذلك من انتهاك خطير للقانون الإنساني الدولي، وأعرب المبعوث الأممي عن بالغ القلق بشأن مصير السكان المدنيين، بحسب ما نقل المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي.

أخبار ذات صلة
«الكلية الجوية» مصراتة تُعلن قدوم طيارين ليبيين من روسيا للمشاركة في الحرب

من جانبه جدد السراج التأكيد على استمرار مقاومة ما وصفه بـ”العدوان بكل قوة حتى يتم دحره.

إلى ذلك قال المبعوث الأممي إنه اضطر إلى تأجيل انعقاد المؤتمر الوطني الجامع، وسيحدد موعداً جديداً لانعقاده حالما يتوقف التصعيد العسكري.

وأكد سلامة بقاء البعثة في ليبيا لدعم الليبيين بكل السُبل الممكنة في هذه الأوقات العصيبة، حسب قوله.