«السراج» يستقبل وزير الخارجية الجزائري

اللقاء تناول مستجدات الوضع في ليبيا. [المجلس الرئاسي]

استقبل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، الثلاثاء، بمقر المجلس في العاصمة طرابلس، وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم والوفد المرافق له، بحضور وزير الخارجية بحكومة الوفاق محمد سيالة، ومبعوث الرئيس لدول المغرب العربي جمعة القماطي.

وأفاد المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي، بأن اللقاء تناول مستجدات الوضع في ليبيا، والعلاقات الثنائية وسبل تطويرها.

وجدد الوزير الجزائري دعم بلاده لحكومة الوفاق الوطني، ورفضها القاطع للهجوم على طرابلس، وقال إنه لا يوجد حل عسكري للازمة، وأن الجزائر ستعمل بكل جهدها لوقف الحرب.

من جانبه شكر السراج الجزائر على ما تبذله من جهد سياسي ودبلوماسي لتحقيق الاستقرار في ليبيا، مؤكداً على عمق العلاقات بين البلدين الشقيقين.

وتناول اللقاء قرار مجلس الأمن الذي اعتمد مقررات مؤتمر برلين، وأبرزها وقف إطلاق النار، ووقف التدخلات الخارجية، واحترام حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، حيث تم توضيح ما يقع من خروقات يومية لهذه المقررات من قِبل الطرف المعتدي والدول الداعمة له.

وفي هذا الإطار جدد رئيس المجلس الرئاسي التأكيد على أنه بدون وقف جميع الأعمال العدائية، وعودة النازحين، وضمان عدم تعرض العاصمة والمدن الأخرى لأي تهديد، فإن الحديث عن السلام أمر غير مجدي.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق