«السراج» يفتتح اللقاء التشاوري الثالث المخصص لأعضاء مجلس النواب

بدأت إثر كلمة رئيس المجلس الرئاسي مداخلات النواب والتي تضمنت تصورات للحل. [المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي]
عُقِد الأربعاء بالعاصمة طرابلس، اللقاء الثالث في سلسلة لقاءات التشاور الوطني التي دعا إليها رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، بحضور رئيس مجلس النواب المنعقد في طرابلس الصادق الكحيلي، وعدد من أعضاء المجلس إلى جانب أعضاء المجلس الرئاسي.

[فيديو] رئيس المجلس الرئاسي يفتتح اللقاء التشاوري الثالث المخصص لأعضاء مجلس النواب

Gepostet von ‎المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني‎ am Mittwoch, 4. September 2019

وافتتح السراج الاجتماع بالإشادة بشجاعة النواب الذين انحازوا للوطن، وكسروا حالة الجمود التي تسيطر على أداءه المجلس، ليلعب الدور الوطني المنوط به في مواجهة الأزمة الخطيرة الراهنة التي تهدد وحدة الوطن وتماسكه، حسب وصفه.

ونقل المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي عن السراج قوله، إن لقاء اليوم يأتي لإثراء الحوار الذي بدأ السبت الماضي مع النُخب والفعاليات السياسية والفكرية والاجتماعية، لصياغة مشروع وطني لمواجهة الظرف الاستثنائي الذي تمر به البلاد، ووضع خريطة التحرك نحو الدولة المدنية، بدستورها وهياكلها وعلاقات التكامل والتماس فيما بينها.

وجدد رئيس المجلس الرئاسي التأكيد على أن العمل السياسي، وجلسات الحوار والتشاور لا تعني التوقف عن مقاومة العدوان ودحره، معتبرًا ذلك حق مشروع في الدفاع عن النفس، واصفاً العدوان الواقع على العاصمة بمحاولة لإعادة الساعة إلى الوراء وتحكم شخص مهووس بالسلطة على مقدرات البلاد.

وأضاف أن ما سيطرحه المجتمعون في هذا اللقاء يُشكل مع التصورات السابقة واللاحقة، أساس للتوجه العام، سواء في معالجة الازمة الحالية وسُبل تجاوزها، أو تحديد المسار نحو الدولة المدنية المنشودة.

واعتبر رئيس المجلس الرئاسي التشاور المتسع الشامل لمختلف التوجهات مهما وصلت درجة الخلاف فيما بينها، هو لبنة في البناء الديموقراطي، ورد عملي على الافتراءات التي يروجها البعض بأن مجتمعاتنا غير مؤهلة للديموقراطية.

وتابع في ختام كلمته يقول:

أمامنا اليوم الفرصة للتعبير بحرية عن قناعاتنا وما نود تحقيقه لبلادنا، وأن نستخلص من نقاشاتنا سُبل الوصول إلى الهدف الذي نتفق جميعا حوله، وهو أمن ووحدة واستقرار الوطن وازدهاره.

هذا وبدأت إثر كلمة رئيس المجلس الرئاسي مداخلات النواب والتي تضمنت تصورات للحل، وسُبل الخروج من الازمة الراهنة، والتعامل مع ما قد يطرح من مقترحات دولية بموقف وطني موحد.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن