«السراج» يُناقش مع السفير الأمريكي الجديد تطورات الأوضاع الأمنية والسياسية في ليبيا

دعا السراج إلى إنهاء التدخلات الخارجية السلبية في ليبيا. [المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي]
أجرى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، الأربعاء، اتصالاً هاتفيًا، مع السفير الأمريكي الجديد لدى ليبيا رتشارد نورلاند.

وأوضح المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي، أن المكالمة ناقشت تطورات الأوضاع الأمنية والسياسية في ليبيا، وتداعيات العدوان على العاصمة طرابلس، إضافة إلى عدد من ملفات التعاون بين البلدين.

وأكد السفير الأمريكي على عدم وجود حل عسكري للأزمة الليبية، منوهًا بأن الحل الوحيد يكمن في العودة إلى المسار السياسي.

وأشار نورلاند إلى حرص بلاده على تحقيق الاستقرار في ليبيا وإنهاء معاناة شعبها، وأنها ستعمل كل ما يمكن لتحقيق ذلك، وفق قوله.

كما ثمن السفير الأمريكي دور حكومة الوفاق في مكافحة الإرهاب وشراكتها الناجحة مع الولايات المتحدة الأمريكية في هذا المجال، مؤكدًا على ضرورة الحرص على استفادة الليبيين من مواردهم الطبيعية وعدم السماح لأحد العبث بها وإرباك إمدادات الطاقة.

من جانبه عبر رئيس المجلس الرئاسي عن تقديره للموقف الأمريكي مشيرا إلى أن قوات حكومة الوفاق تمارس حقها المشروع في الدفاع عن العاصمة وأهلها.

وأوضح السراج جوانب من تداعيات العدوان، وما صاحبه من انتهاكات وخروقات جسيمة والتي تعتبر جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، حسب قوله.

كما دعا إلى العمل على وقف العدوان وإنهاء التدخلات الخارجية السلبية في ليبيا.

إلى ذلك بحث الجانبان التعاون الثنائي بين البلدين في مجال مكافحة الإرهاب والبحث في المشاريع الخدمية وإعادة الإعمار وتطوير التعاون في مجال الطاقة والنفط والغاز، وتم الاتفاق على تكثيف اللقاءات وبحث التفاصيل من قِبل اللجان المختصة في البلدين.

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
عبدالحق عبدالجبار

سراب قصة السراب والعطشان …. يا ما منهم انغرسوا ثم النتيجة اما قتلوا او سجنوا او انتهوا في بلاد غير بلادهم محتقرين من الجميع حتي من اسيادهم … عمياً …..