السعودية ترفض إرسال رئيس مخابراتها للمشاركة في لقاء القاهرة

حفتر أكد للملك سلمان وولي عهده على أن الدخول لطرابلس سيتم سلميًا وبزغاريد الطرابلسيات. [إنترنت]
أكد مصدر سعودي مسؤول لـ«عين ليبيا» طلب عدم ذكر اسمه أن السلطات السعودية رفضت إرسال رئيس مخابراتها إلى مصر للمشاركة في اللقاء الذي عُقِد في القاهرة الخميس، وضم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وخليفة حفتر في رسالة واضحة على عدم رضاء السلطات السعودية على الأخير.

وأرجع المصدر عدم المشاركة إلى أن حفتر قد أكد للملك سلمان وولي عهده على أن الدخول لطرابلس سيتم سلميًا وبزغاريد الطرابلسيات وبدعم من القوات المنضمة إليه في غريان وترهونة.

وأصاف المصدر أن حفتر قد اكد أيضًا أنه سينزل من غريان إلى طرابلس لمشاركة أهل طرابلس في تحريرهم وإلقاء كلمة بالمناسبة باعتباره المنقذ والمحرر لهم من عبودية المليشيات، حسب وصفه.

 وأوضح المصدر السعودي المصدر أن الرئيس المصري قد تفهم موقف السعودية في إلغاء المشاركة باللقاء.