السفارة الأمريكية تُطالب باستئناف عمليات إنتاج النفط فوراً

طالبت السفارة الأمريكية في ليبيان باستئناف عمليات إنتاج النفط فوراً.

وفي تغريدة عبر حسابها الرسمي على تويتر، أعربت السفارة عن قلقها العميق من أنّ إيقاف عمليات المؤسسة الوطنية للنفط قد يُهدّد بتفاقم حالة الطوارئ الإنسانية في ليبيا، ويتسبب في مزيد المعاناة غير الضرورية للشعب الليبي، بحسب السفارة.

وفي سياقٍ ذي صلة، حذرت المؤسسة الوطنية للنفط من أن تواصل إيقاف حفتر للنفط سيتسبب في انقطاع غاز الطهي والكهرباء عن بنغازي والجنوب.

وأوضحت في بيان لها أن استمرار إغلاق الموانئ النفطية من قوات حفتر سينجم عنه نفاد القدرة التخزينية للنفط الخام بالكامل، ونفاذ مخزون غاز الطهي المقرر تخصيصه لمدينة بنغازي بعد 12 عشر يوما.

محتوى ذو صلة
فرنسا.. تفرض قيودا على استقدام الأئمة والمعلمين من دول إسلامية

وكشفت المؤسسة الوطنية في نشرة لها عن تداعيات أخرى كزيادة طرح الأحمال الكهربائية، بسبب توقف إنتاج الغاز المصاحب لإنتاج النفط، والذي يستخدم لتزويد محطات الكهرباء في الزويتينة وشمال بنغازي.

ونوهت [أن إغلاق صمامات محطة ضخ الحمادة الأحد، تسبب في إيقاف الإنتاج من حقلي الشرارة والفيل، وإيقاف تزويد محطة أوباري الكهربائية (المغذية الرئيسية للجنوب) بعد أن ينفذ مخزونها.

وأشارت المؤسسة إلى أنها خفضت معدلات إنتاج النفط قدر الإمكان تجنبا لوقفه بالكامل، قائلة إن عمليات الإقفال ستتسبب في خسائر في إنتاج النفط الخام قدرها مليون ومائتي برميل يوميا، وخسائر مالية قدرها حوالي 77 مليون دولار يوميا.

وأوضحت المؤسسة الوطنية للنفط أن القدرة التخزينية للموانئ الخمسة المغلقة “الزويتينة والحريقة والبريقة والسدرة ورأس لانوف” محدودة، وهو ما يضطرها لإيقاف إنتاج النفط الخام بالكامل عند بلوغ القدرة التخزينية القصوى.

اقترح تصحيحاً

التعليقات: 1

التعليقات مغلقة.

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

Send this to a friend