الشاطر: قتل وتقطيع 12 ليبيًا بعد حجزهم القسري صدمة كبيرة تفُوق الخيال

قال عضو المجلس الأعلى للدولة عبد الرحمن الشاطر، إن قتل وتقطيع 12 ليبيًا بعد حجزهم القسري صدمة كبيرة تفوق الخيال.

وأضاف الشاطر في تغريدة عبر حسابه الشخصي على تويتر:

أن يكون منا من يصل به الحقد الأعمى أن يقتل ويقطع جسم أخيه الليبي مهما كبرت الخلافات.

أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه، بهذه النماذج فإن وضعنا لبناء دولة في مأزق كبير.

وفي سياقٍ ذي صلة استنكرت وزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني الممارسات البشعة من قتل الأسرى بعد تعذيبهم والتنكيل بجثثهم بطرق تخالف كل القوانين والأعراف المحلية والدولية.

وأشارت الوزارة في بيان الأربعاء، إلى أنه بعد استلام مستشفى الزاوية التعليمي 12 جثماناً عن طريق الهلال الأحمر الليبي وقفت الوزارة على هذه الجريمة النكراء حيث وجدت آثار التعذيب والتنكيل على الجثامين التي لم توضع بدار الرحمة ممّا أدّى لتحللها، وتعود هذه الجثامين بعد التعرف عليهم إلى مدنيين وعسكريين.

محتوى ذو صلة
قوات «البركان» تبسط سيطرتها على منطقة التوغار وتُدمَّر 4 مدرعات إماراتية

واعتبر البيان أن مثل هذه الانتهاكات المروعة التي لا تحترم الإنسانية وتستبيح حرمة المسلم أعمال إرهابية تتصادم مع ديننا الحنيف ولا تعبر عن أخلاق وأعراف الشعب الليبي المسلم، بحسب البيان.

كما دعت وزارة الصحة الحكومة المعترف بها دولياً ومجلس الأمن الدولي والبعثة الأُممية في ليبيا ومحكمة الجنايات الدولية إلى العمل على تقديم الجُناة إلى العدالة لينالوا جزاءهم العادل.

من جانبه قال الناطق باسم وزارة الصحة بحكومة الوفاق فوزي أونيس في وقت سابق، إن الجثامين التي استُلِمت من مدينة ترهونة عبر الهلال الأحمر عليها آثار تعذيب، وتم التنكيل بها.

هذا واستلم الهلال الأحمر الليبي الثلاثاء الماضي، من قوات حفتر جثامين 12 أسيرًا.

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
عبدالحق عبدالجبار

يا شاطر هل صحيت من نومك … او تعتقد ان الشعب مزال نائم ؟ الم يغلي ليبي قي ماء مغلي في قدر من قبل ليبيين ؟