«الشيباني» يتهم فرنسا بتقديم العون العسكري والاستخباراتي لـ«حفتر»

الشيباني: ماذا فعل الشعب الليبي ضد فرنسا حتى تعاملونه بهذا الاستعلاء و هذا الاحتقار؟.

قال رئيس الحزب الديمقراطي الليبي أحمد الشيباني، إنه لأمر محزن حقا أن تتآمر السياسة الفرنسية على تطلعات الشعب الليبي في الديمقراطية والحرية ودولة القانون، حسب قوله.

واتهم الشيباني فرنسا بتقديم الدعم العسكري والاستخباراتي المباشر لمن وصفها بـ”العصابات الظلامية التي يقودها خليفة حفتر في هجومها على طرابلس، مشيرًا إلى أنها عصابات تريد العودة بليبيا إلى الجماهيرية والدولة البوليسية، وهي لا تتورع عن ارتكاب جرائم حرب بشكل يومي أملاً في إخماد جذوة ثورة 17 فبراير المجيدة، على حد تعبيره.

وأضاف رئيس الحزب الديمقراطي أن الشركات الأمنية الفرنسية هي التي تقود من وصفها بـ”عصابات حفتر ومرتزقته” في معركة طرابلس هذه في تجاهل كامل للقانون الدولي ولقرارات مجلس الأمن التي تعترف بحكومة الوفاق الوطني كالممثل الشرعي الوحيد للدولة الليبية التي يريد حفتر الإطاحة بها، بل أن ما تفعله هذه الشركات الأمنية يتجاهل كل القيم الإنسانية، بحس الشيباني.

وتابع يقول:

إننا في الحزب الديمقراطي لنقف في حيرة من أمرنا ونحن نرى فرنسا الحرية والمساواة والإخاء التي نكن لها كل احترام وإعجاب تختار أن تتحالف مع محور الشر العربي (الإمارات ، السعودية ، مصر) في حربه ضد ثورات الربيع العربي و حرية الشعوب،، إن فرنسا بعملها هذا تقف عند الجهة الخطأ من التاريخ”.

واختتم الشيباني بيانه بالقول:

إن الحزب الديمقراطي يتوجه إلى السيد الرئيس إيمانويل ماكرون رمز الليبرالية الفرنسية في هذه المرحلة بالسؤال الآتي: ماذا فعل الشعب الليبي ضد فرنسا حتى تعاملونه بهذا الاستعلاء و هذا الاحتقار؟ هل تريدون أن تحولوا الشعوب العربية جمعاء إلى أعداء لفرنسا؟ إن الشعوب لا تنسى و التاريخ لا يرحم”.

اقترح تصحيحاً

التعليقات: 3

  • عبدالحق عبدالجبار

    الاستاذ احمد الشيباني علية كتابة تحت اسمه عضوء في الخوان وكذلك تحت حزبة يتبع حزب الخوان …. الخوان قاموا بتاسيس احزاب تحت أسامي اخرة … نفس لعبة الانتخابات مستقل هههههه

  • عبدالحق عبدالجبار

    رسالة تعليمية من رانيا بدوي الي احمد الشيباني وجماعته ومن علي اشكاله
    https://youtu.be/yiqzXIfHH00

  • بركة

    أنا لانعرف فرنسا لمادا هدا الدعم في بنغازي بالجنود والتجسس وخير دليل الجنود الدين قتلو في الطائرة وألان تنشى في مركز معلومات وسيطرة في غريان لتيسير طائرات بدون طيار للإشراف على المعارك أليس انتم من قصفتم رتل القدافي أيام الثورة هل تريدون تنصيب دكتاتور جديد ليمكنكم من السيطرة على ثروات البلاد وتحالفكم مع مثلت الشر (مصر والإمارات والسعودية ) لعنة الله عليكم وعلى من يساندكم في هدا الأمر ولاحول ولاقوه إلا بالله العلي العظيم

التعليقات مغلقة.

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق