اللافي: الأسابيع القادمة ستكون حاسمة في ليبيا - عين ليبيا

التقى عضو المجلس الرئاسي عبد الله اللافي، اليوم الأربعاء، وزير خارجية المملكة المغربية ناصر بوريطة، خلال زيارة رسمية للعاصمة الرباط.

وتناول اللقاء سُبل تعزيز التعاون في القضايا الاقتصادية المشتركة بين البلدين، إلى جانب آليات دعم عمل الرئاسي في عمله، وتهيئة السُبل لإجراء الانتخابات في موعدها وتقريب وجهات النظر لدعم استدامة الاستقرار والحل السياسي في ليبيا، وفق ما ذكر المكتب الإعلامي بالمجلس الرئاسي.

ورحب بوريطة بعضو الرئاسي شاكرا إياه على الزيارة، ونقل اهتمام وحرص الملك محمد السادس والحكومة المغربية على دعم العملية السياسية في ليبيا، ولمنجزات المجلس الرئاسي والسلطة التنفيذية في ليبيا في توحيد المؤسسات، وإطلاق مسار المصالحة، والتحضير للانتخابات.

بدوره أثنى اللافي على دور المغرب ودول الجوار الافريقي في دعم العملية السياسية الليبية، وثمّن مبادرات المملكة المتواصلة دعم الحل السياسي في ليبيا منذ سنوات، مؤكدا أن الأشهر القادمة ستكون حاسمة في المشهد السياسي الليبي وتحتاج تعاونا من كل الأطراف الليبية لإنجاح استحقاقات المرحلة والعبور بالبلاد إلى الاستقرار الدائم.

وتم الاتفاق خلال اللقاء، على تفعيل اللجنة القنصلية المشتركة بين البلدين في اجتماع سيعقد الأسبوع القادم، لحل مشاكل استخراج التأشيرات وعودة الطلبة والإقامات لمواطني البلدين، كما تم الاتفاق على عقد ملتقى اقتصادي لرجال الأعمال بين البلدين، وإحياء مجلس رجال الأعمال المغربي الليبي لدعم فرص الاستثمار والتعاون بين البلدين.



جميع الحقوق محفوظة © 2021 عين ليبيا