اللواء «الغصري» لـ«عين ليبيا»: داعش وحفتر وجهان لعملة واحدة

قال المتحدث الرسمي لقوة البنيان المرصوص اللواء محمد الغصري إن تنظيم داعش و خليفة حفتر وجهان لعملة واحدة.

وأضاف الغصري في تصريح لـ«عين ليبيا»، أن حقيقة ما تسمى بالكرامة هي انقلاب على السلطة الشرعية في ليبيا من أجل الوصول للسلطة وليس كما يزعم خليفة حفتر بأنه يحارب الإرهاب في مدينة بنغازي التي دمر نسيجها الاجتماعي، وفق قوله.

وأوضح اللواء الغصري أن القوة الوحيدة التي شهد لها العالم في مكافحة الإرهاب هي قوة البنيان المرصوص.

واختتم اللواء الغصري تصريحه بالقول إن حفتر يحاول تكرار ما قام به في بنغازي ودرنه في العاصمة طرابلس لكنه لن يفلح بفضل الشرفاء من أبناء ليبيا وعلى رأسهم أبطال المناطق العسكرية في طرابلس والوسطى والغربية، حسب قوله.

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
ناصر المعداني

هذا لا يستقيم أيها الجنرال اللطيف فحفتر قاتل في بنغازي لأربع سنوات من أجل أن يقطع شأفة داعش.. أما ميلشيات مصراته فلا زالت المأوى لبقايا أنصار الشريعة وعصابات محمد الزهاوي وبن حميد.. نعم قاتلت البنيان المرصوص في سرت وضحيتم بمئات الشباب لهدف واحد هو ابعاد الشبهة أمام الغرب عنكم، لكن كل اتباع داعش في سرت الذين قاتلتوهم يشهدون أن كل سلاحهم ودعمهم الذي قاتلوكم به كان أساسا قادما من مصراته، ويالها من مفارقة.. أن تتضارب مواقفكم إلى درجة التخبط لمجرد أن زعماءكم يبحثون عن أي طريقة لحكم ليبيا.. نحن نعرف أن عداءكم لحفتر هو أيضا لهذا السبب، ومتاجرتكم بشبابكم هو… قراءة المزيد ..