المحكمة الدستورية المصرية تُنهي جدل «حلاوة روح» بعد 5 سنوات من إنتاجه

الفيلم أثار جدلاً واسعًا بعد إنتاجه عام 2014، على المستوى السينمائي والثقافي. [سوشيال ميديا]
أصدرت المحكمة الدستورية العليا في مصر، حكمًا بتأييد دستورية المادة القانونية التي تُجيز لجهاز الرقابة على المصنفات الفنية سحب الترخيص السابق إصداره بالعرض “إذا طرأت ظروف جديدة”.

وقالت المحكمة في حكمها:

المشرع أطلق حرية الإبداع الفني، في مجال الفن السينمائي، إلا أنه قيد هذا الإطلاق، بحدود بيَّنَها القانون على سبيل الحصر، هي حماية الآداب العامة، والمحافظة على الأمن والنظام العام، ومصالح الدولة العليا، فضلا عن حماية المقومات الأساسية للمجتمع التي حددها الدستور، وقيمه الدينية والأخلاقية والاجتماعية.

وتابعت:

إذا ما خرج المصنف السينمائي عن أحد هذه الحدود، عُد خارجا عن المقومات الأساسية الاجتماعية أو الأخلاقية أو السياسية، التي يحميها الدستور، والتي تعلو وتسمو دائما، في مجال الرعاية والحماية، على ما تتطلبه الحرية الفردية الخاصة.

يُشار أن فيلم “حلاوة روح” من بطولة الفنانة اللبنانية “هيفاء وهبي” أثار جدلاً واسعًا بعد إنتاجه عام 2014، على المستوى السينمائي والثقافي بالنظر إلى تضمنه مشاهد جريئة تفاوتت وجهات النظر بشأنها.

أخبار ذات صلة
كاديلاك تُخطط لإطلاق سيارة جديدة بقدرات خيالية!

وأنهت المحكمة الدستورية في مصر بهذا القرار، جدلاً قانونيا أُثير قبل 5 سنوات، بعد صدور قرار إداري من رئيس مجلس الوزراء بسحب ترخيص الفيلم ومُنِع وقتها من العرض العام.

وقرر إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء آنذاك، وقف عرض فيلم “حلاوة روح” وعرضه على هيئة الرقابة على المصنفات الفنية لاتخاذ قرار نهائي بشأنه، خلال لقائه بأعضاء غرفة صناعة السينما.