المشري: قرار اليونان بطرد السفير الليبي من أثينا «بلطجية دبلوماسية» - عين ليبيا

من إعداد: عين ليبيا

وزير الخارجية بحكومة الوفاق قال إن قرار اليونان أمر غير مقبول. [المجلس الأعلى للدولة]
وصف رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، قرار اليونان طرد سفير الليبي لدى أثينا، بأنه “بلطجة دبوماسية”.

جاء ذلك في تعليق للمشري عبر حسابه على تويتر، عقب إمهال الخارجية اليونانية للسفير الليبي 72 ساعة لمغادرة البلاد، على خلفية مذكرة التفاهم المبرمة بين حكومة الوفاق الوطني وتركيا لتحديد مناطق النفوذ البحرية.

هذا وقال وزير الخارجية بحكومة الوفاق محمد سيالة، الجمعة، إن قرار اليونان حول مغادرة السفير الليبي أراضيها أمر غير مقبول.

وأضاف سيالة في تصريح لقناة “ليبيا الأحرار” أنه ليس لليونان في ليبيا أي تمثيل دبلوماسي ولو كان موجودا فسيقومون بطرد سفيرهم للرد بالمثل.

وتابع يقول:

قرار طرد السفير يخص اليونان وسنحتفظ بحقنا في إبرام التفاهمات مع من نريد.

وأشار وزير الخارجية إلى أن اليونان ماطلت في التفاهم مع ليبيا بخصوص ترسيم الحدود البحرية منذ العام 2004، منوهًا بأن الحكومة اليونانية تمتلك الحق في اللجوء إلى القضاء الدولي في حال اعتراضها على مذكرة التفاهم حول المناطق البحرية المبرمة بين حكومة الوفاق وتركيا.

هذا وقالت اليونان، الجمعة، إنها قررت طرد السفير الليبي تعبيرا عن غضبها على مذكرة التفاهم المبرمة بين تركيا وحكومة الوفاق الوطني، في المجال البحري، لترسيم الحدود البحرية بينهما قرب جزيرة كريت اليونانية.

محتوى ذو صلة
دعم أمريكي ألماني لجهود وقف إطلاق النار في ليبيا

ونقلت وكالة “رويترز” عن وزير الخارجية اليوناني نيكوس دندياس، قوله في إفادة صحفية، إن محمد يونس المنفي أمامه 72 ساعة لمغادرة البلاد.

ووصف دندياس الاتفاق الليبي التركي بأنه انتهاك سافر للقانون الدولي، حسب وصفه.

وأضاف أن هذه الخطوة لا تعني قطع العلاقات الدبلوماسية مع ليبيا.

يأتي ذلك بعد أن طلبت اليونان من ليبيا تفاصيل بشأن الاتفاق الأسبوع الماضي.

من جانبها قالت السفارة الليبية في أثينا إنه ليس لديها تعليق على الأمر.

من جانه علق وزير الخارجية التركي تشاووش أوغلو، على طرد أثينا للسفير الليبي بقوله:

لا يمكن قبول طرد اليونان للسفير الليبي وطرابلس لن ترضخ لهذا التهديد.

وتابع:

هذا الإجراء يظهر الوجه الحقيقي لليونان، نحن ندين الخطوة، ومستعدون لإبرام اتفاقيات ثنائية ومتعددة الأطراف مع جميع بلدان شرقي المتوسط باستثناء قبرص الرومية .

وأوضح الوزير التركي في تصريحات صحفية، على هامش مشاركته في فعاليات النسخة الخامسة من منتدى الحوار المتوسطي 2019، المنعقد في العاصمة الإيطالية روما، أن هذه الخطوة مع طرابلس، منعت بعض الدول من اتخاذ خطوات أحادية الجانب، وفق قوله.



جميع الحقوق محفوظة © 2020 عين ليبيا