الهند.. تشتري «دبابات برمائية» روسية خفيفة - عين ليبيا

الحكومة الهندية تُجري مع الحكومة الروسية محادثات بشأن شراء دبابات “سبروت – إس دي إم 1” الخفيفة البرمائية في روسيا.

وأعلنت أنها بحاجة إلي تلك الدبابات لنشرها في المناطق الجبلية على الحدود مع الصين.

أفادت بذلك صحيفة Economic Times الهندية نقلا عن مصادر لها في أجهزة الأمن الهندية.

ويذكر أن الجيش الهندي يمتلك عددا كافيا من الدبابات التي تشكل دبابات “تي – 72″ و”تي – 90″ روسية الصنع و”أرجون” هندية الصنع أساسا لها .

لكن كل تلك الدبابات غير صالحة لخوض عمليات حربية  في المناطق  الجبلية الخالية عن سكك الحديد والتي من الصعب أن تنقل إليها دبابات ثقيلة.

أما الصين فتزيد باستمرار من عدد دباباتها الخفيفة  من طراز Type 15 في المنطقة، ما يثير قلقا دائما لدى القيادة العسكرية الهندية.

أما دبابات “سبروت” الخفيفة روسية الصنع فإنها قابلة للإنزال جوا. وقد بدأ الجانب الهندي محادثات توريدها في يوليو الماضي.

وقد تضم دفعة أولى من تلك الدبابات 20 دبابة بلغ سعرها الإجمالي نحو 5 مليارات روبية ما يعادل 68 مليون دولار.

وسيمكن هذا الأمر القيادة العسكرية الهندية من عقد صفقة شراء وتوريد الدبابات الروسية الخفيفة  في إطار صلاحيات مالية منحتها إياها الحكومة بعد نزاع عسكري اندلع في منطقة لاداخ الحدودية.

ويذكر أن دبابة “سبروت” الروسية الخفيفة قد خضعت للاختبارات الحكومية وسيتخذ بعد انتهائها قرار بإنتاجها على دفعات حسب مانقلت قناة “روسيا اليوم”.

وجدير بالذكر أن الدبابات البرمائية تنتج في عدد من البلدان. وهي مدرعات خفيفة مزودة بمدافع صغيرة العيار. وتعجز غالبيتها عن عبور موانع مائية كبيرة والبقاء على سطح الماء لمدة طويلة.

أما دبابة “سبروت” الروسية فقادرة على البقاء في الماء لمدة طويلة ولديها مدفع عيار 125 ملم شأنها شأن الدبابات الثقيلة مثل “تي – 80″ و”تي – 90” في الجيش الروسي أو “تيب 99 آ” في الجيش الصيني.

ولا يمكن استخدام الدبابة البرمائية التي صنعت في مدينة فولغوغراد الروسية لعبور الأنهر وغيرها من الموانع المائية فحسب بل وللمشاركة في عمليات الإنزال البحري.



جميع الحقوق محفوظة © 2020 عين ليبيا