عاجل

الوطنية للنفط: إغلاق مصفاة الزاوية سيتسبب في مزيد من الخسائر المالية

إغلاق مصفاة الزاوية جراء إقفال صمام بمنطقة الحمادة على خط الأنابيب الرئيسي. [الوطنية للنفط]

أفادت المؤسسة الوطنية للنفط، الاثنين، باضطرّارها إلى إغلاق مصفاة الزاوية، وذلك نتيجة لإقفال صمام بمنطقة الحمادة على خط الأنابيب الرئيسي بين حقل الشرارة ومصفاة الزاوية مما تسببت في وقف الإنتاج بالحقل.

ونوهت المؤسسة في منشور عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، بأن إغلاق المصفاة سيتسبب في تفاقم مشكلة إدارة واستيراد وتوزيع الوقود، ممّا سيُكلّف الخزانة العامة مبالغ مالية كبيرة لاستيراد كميات إضافية من الوقود من أجل تعويض الفاقد من إنتاج المصفاة.

من جانبه صرّح رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط المهندس مصطفى صنع الله في هذا الصدد قائلا:

لقد وضعت هذه الاقفالات غير القانونية المؤسسة الوطنية للنفط أمام تحدٍّ لم يسبق لها أن واجهته فيما يتعلّق بتوفير الوقود للشعب الليبي والمنشآت الوطنية الحيوية مثل محطات توليد الطاقة الكهربائية.

وأضاف:

إنّ التدخّل السياسي في قطاع النفط والغاز الليبي سيكون له آثار كارثية على الاقتصاد الوطني والشعب الليبي على المدى القصير والطويل.

إنّ ما يحدث الآن يُنذر ببداية أزمة وطنية حقيقية؛ ولذلك يجب اتخاذ إجراءات فورية لإنهاء هذه الاقفالات غير المسؤولة.

يُشار إلى أنّ مصفاة الزاوية تُنتج كل شهر نحو 120 ألف طن متري من وقود الديزل؛ و49 ألف طن متري من البنزين؛ و120 ألف طن متري من زيت الوقود الثقيل؛ و6000 طن متري من الغاز النفطي المسال؛ بالإضافة إلى 90 ألف طن متري من كيروسين الطيران.

محتوى ذو صلة
في ذكرى الثورة.. مجلس النواب يُؤكد تصديه لعسكرة الدولة وإعادة «الدكتاتورية»

اقترح تصحيحاً

التعليقات: 1

  • العابر _2020_المسمار ما يخش الا بالدق على راسه

    ماذا تنتظر حكومة الوفاق “الغير مجدي” الم تتعلم بعد فالمؤمن لايلدغ من جحر مرتيين وهي لدغت مرادت عديده فالمتمرد الخرف سعو للوفاق معه حتى صار على اعتاب طرابلس يقتل ويشرد وينتهك الحرمات وهؤلاء الحثالة السذج البغال اغلقو النفط ولاتزال الحكومة تمنح لهم الرواتب والوقود والغاز لطهي الرز واللحم والبازين بالترفاس والتحلية بالموز والتفاح وقضاء المشاوير بالوقود المستورد بالدولار فالى متى تستمر هذه الحكومة بهذا النفاق حتى تضيع حقوق الابرياء والقصاص لهم من هؤلاء السفلة الاوباش يجب غلق كل شئ عليهم لانهم هم من اغلقو على انفسهم فلا حرية لشعب ياكل ملا يزرع ويلبس مالايصنع ويقول مالا يفعل .اقتبس من كلام المقبور عليه من الله ما يستحق “لاحريه لشعب ياكل من وراء البحر” وساعتها نشوفو يقدرو يصبرو على الجوع وضياع الرز واللحم والبازين والا شعفه ياداود معادش نعاود.

هل ترغب بالتعليق؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

Send this to a friend