«الوطنية للنفط» تُشارك في الاجتماع الوزاري لمنتدى الدول المصدرة للغاز في موسكو

أجرى وفد المؤسسة الوطنية للنفط محادثات غير رسمية مع شركة “غازبروم”. [الوطنية للنفط]
شارك وفد من المؤسسة الوطنية للنفط رفيع المستوى في الاجتماع الوزاري لمنتدى الدول المصدرة للغاز المنعقد في العاصمة الروسية موسكو.

جاء ذلك على هامش منتدى أسبوع الطاقة الروسي، وذلك لاستكشاف الفرص التجارية مع عدد من الشركاء الدوليين في مجال الطاقة.

ونقلت الصفحة الرسمية للمؤسسة على فيسبوك، عن رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط المهندس مصطفى صنع الله قوله، عقب اجتماعه مع الأمين العام لمنتدى الدول المصدرة للغاز يوري سينتيورين:

إنّ الدور الذي تلعبه ليبيا كدولة منتجة للغاز الطبيعي مهم جدًا،، حيث أنّه بإمكاننا زيادة إنتاج الغاز الطبيعي في ليبيا بنسبة تصل إلى 50 بالمئة من قرابة 3000 مليون قدم مكعب قياسي يوميًا، وذلك إذا ما تم توفير الاستثمارات المطلوبة، وإذا ما سمح الوضع الأمني بذلك.

كما يمكننا توفير أكثر من 1.5 مليار دولار سنويًا باستخدام الغاز كوقود أساسي لتوليد الطاقة بدلاً من الوقود السائل.

ورحب وفد المؤسسة الوطنية للنفط، الذي ضم أيضا عضو مجلس إدارة المؤسسة للاستكشاف والإنتاج المهندس أبو القاسم شنقير، في اجتماع مع مدير عام شركة “تاتنفت” نايل ماغانوف، بالتقدم المحرز في المسوحات السيزمية التي تُجريها “تاتنفت” في منطقة الحمادة في حوض غدامس.

محتوى ذو صلة
باشاغا مُخاطباً السفير الإيطالي: نرفض مبدأ توطين المهاجرين في ليبيا

كما عبرت شركة “تاتنفت” عن استعدادها للعودة إلى ليبيا في الأسابيع المقبلة لاستكمال ما تبقى من العمل المتعاقد عليه.

يُذكر أن الشركة قد وقعت أربع اتفاقيات للاستكشاف ومقاسمة الإنتاج في كلّ من غدامس وسرت بين عامي 2005 و2007.

من جانبه أعرب “ماغانوف” عن استعداد “تاتنفت” لزيادة الاستثمار في تطوير حقول النفط المكتشفة وغير المطورة، وحقول نفط الخام الثقيلة، والحقول ذات النفاذية المنخفضة.

ويُناقش الطرفان في الوقت الحالي إمكانية توقيع مذكرات تفاهم مع تاتنفت لإجراء الدراسات المكمنية وتقديم مقترحات لتطوير هذه الحقول.

كما أجرى وفد المؤسسة الوطنية للنفط محادثات غير رسمية مع شركة “غازبروم”، حيث وافق على عقد مناقشات فنية في نهاية شهر أكتوبر، وذلك بهدف استئناف شركة غازبروم أنشطتها التجارية في ليبيا.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن