انضمام رجل أعمال فرنسي لنادي الــ«100 مليار دولار»

أغنى رجل في أوروبا ينضم لنادي المائة مليار. [AFP]
انضم رجل الأعمال الفرنسي الملياردير “برنار أرنو” أغنى رجل في أوروبا، إلى نادي الأشخاص الذين تزيد ثروتهم على 100 مليار دولار، والذي يتربع على عرشه “جيف بيزوس” مؤسس مجموعة «أمازون» للتسوق الإلكتروني وأغنى رجل في العالم.

ودخل أرنو، رئيس مجلس إدارة مجموعة “لويس فيتون”، صفوف المليارديرات الثلاثاء، بعد ارتفاع أسهم صانع السلع الكمالية بنسبة 2.9٪ إلى مستوى قياسي بلغ 368.80 يورو للسهم، ليصبح إلى جانب مؤسس أمازون “جيف بيزوس”، ومؤسس مايكروسوفت “بيل جيتس” في نادي الثروة الأكثر تميزًا في العالم بثروة لا تقل عن 100 مليار دولار.

وبحسب وكالة «بلومبرغ» للأنباء، فقد دخل أرنو، الرئيس التنفيذي لمجموعة لويس فيتون (LVMH) المختصة ببيع السلع الفاخرة، إلى نادي الـ100 مليار دولار، الثلاثاء، بعد أن ارتفعت أسهم مجموعته.

ونمت ثروة “أرنو” الصافية هذا العام بمقدار 32 مليار دولار، وهي النسبة الأكبر في مؤشر «بلومبرغ» للمليارديرات الذي يضم أغنى 500 شخص في العالم، حيث تبلغ ثروته حاليًا 100.4 مليار دولار، أي ما يعادل أكثر من 3٪ من حجم الاقتصاد الفرنسي.

محتوى ذو صلة
دخان الطبخ يلوث دماغ الأطفال

ويعتبر “أرنو” هو المساهم الرئيسي في مجموعة لويس فيتون، التي تتخذ من باريس مقراً لها، كما أنه يمتلك 97٪ من أسهم شركة «كريستيان ديور».

وأضاف المليارديرات الفرنسيون أكبر ثروة بين الأعضاء الأوروبيين في “مؤشر بلومبرج” عام 2019، حيث حقق أرنو، وفرانسوا بينولت مؤسس شركة “كيرينج”، وفرانسواز بيتنكور مايرز وريثة شركة “لوريال” الفرنسية لمستحضرات التجميل، أكثر من 40 مليار دولار.

وتعادل ثروة “أرنو” البالغة 100.4 مليار دولار الآن أكثر من 3٪ من الاقتصاد الفرنسي.

يُشار أن أرنو وأسرته قد تعهدوا في أبريل/نيسان الماضي بالتبرع بأكثر من 650 مليون دولار لإصلاح كاتدرائية نوتردام في باريس وإعادتها إلى وضعيتها الأولى، بعد الحريق الهائل الذي تعرضت له.