انطلاق أولى جلسات البرلمان الجديد في تونس

ستُخصص الجلسة لأداء النواب الجدد اليمين الدستورية. [أرشيف/الأناضول]
انطلقت صباح الأربعاء، الجلسة الافتتاحية للبرلمان التونسي المُنتخب الذي تتواصل مدته خمس سنوات.

وقال رئيس البرلمان السابق عبد الفتّاح مورو، في كلمة افتتاح الجلسة، مخاطبا النواب الجدد:

اليوم أمامكم أولى أولوياتكم والتي تتمثل في سن قانون المالية ومناقشة الميزانية لسنة 2020.

وأضاف:

أسفرت نتائج الانتخابات عن أن راشد الغنوشي أكبر النواب سنا (78 عاما)، وأصغرهن مريم بلقاسم (27 سنة)، وأصغرهم عبد الحميد المرزوقي (24 عاما)، وسيدعون الآن ليتسلموا مني العهدة السابقة.

وسلّم مورو إثر ذلك العهدة إلى الغنوشي وبلقاسم من حركة النّهضة والمرزوقي عن حزب “قلب تونس”.

محتوى ذو صلة
أردوغان: مستعدون لإرسال قوات عسكرية إلى ليبيا

وستُخصص الجلسة الافتتاحية التي سيرأسها رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي بمساعدة بلقاسم والمرزوقي، لأداء النواب الجدد اليمين الدستورية، قبل المرور إلى انتخاب رئيس البرلمان ونائبيه الأول والثاني.

يأتي ذلك بعد أن أعلنت الهيئة العليا للانتخابات في تونس الأسبوع الماضي، النتائج النهائية للانتخابات التشريعية التي أجريت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وأفرزت فوز حركة “النهضة” بالمركز الأوّل، بواقع 52 مقعدا من أصل 217.

ومن المتوقع أن يكلف الرئيس التونسي قيس سعيّد، إثر تسلّم البرلمان الجديد مهامه رسميا، حزب حركة النهضة بتشكيل الحكومة، بحسب ما أفادت وكالة “الأناضول”.