بالفيديو.. «خلود الواعر» تُفند أخبار قتلها على أيدي كتيبة ثوار طرابلس - عين ليبيا

من إعداد: عين ليبيا

خلود الواعر - كتيبة ثوار طرابلس

نفت المدعوة «خلود الواعر» في فيديو مصور تحصلت «عين ليبيا» على نسخة منه ما نشره نشطاء على مواقع لتواصل الاجتماعي وقامت مواقع إعلامية بتناقله عن قيام مجموعة مسلحة تتبع لكتيبة ثوار طرابلس بتعذيبها وقتلها.

حيث تداول نشطاء على مواقع التواصل صوراً لفتاة ظهر على وجهها آثار للتعذيب قالوا انها خلود، مُحمّلين المسؤولية في منشوراتهم للقوات المنتشرة في مدينة طرابلس وتُسيطر عليها مع توجيه أصابع الاتهام لبعض الكتائب الرئيسية الكُبرى في العاصمة.

هذا ولم يقتصر تداول الناشطين على توجيه الاتهامات، حيث انتشر في أوساط السوشيال ميديا خبراً يفيد بوجود فيديو انتشر للفتاة ظهرت فيه عارية تمامًا وعلى جسدها آثار تعذيب، حيث أُجبرت قبل قتلها على التحدث وسب قوات اللواء السابع، وهو ما يشير إلى أن الفتاة قد تكون تنتمي لمدينة ترهونة، أو تعود بجذورها لتلك المدينة حسب المدونين.

لكن خلود نفت في الفيديو المصور الذي انتشر لها ما تحدث عنه النشطاء متحدثة عن مشاكل مع طليقها لا غير.

محتوى ذو صلة
حادث سير مُروع يودي بحياة 35 مُعتمراً في السعودية

هذا وكانت منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان قد أدانت الجريمة في بيان رسمي لها قالت فيه:

“تدوالت وسائل التواصل الاجتماعي شريط فيديو يوثق اختطاف والاعتداء على مواطنة ليبية تدعى “خلود الواعر” بمدينة طرابلس والقيام بتصويرها بشكل غير أخلاقي وإجبارها على قول ألفاظ ضد المدعو محسن الكاني وتم العثور على جثتها في وقت لاحق، وتدين منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان الجريمة البشعة بأشدّ العبارات”.

حيث حذرت المنظمة من أن هذه الأعمال لن تؤدي إلا لزيادة نشر الحقد الاجتماعي والكراهية فحسب، كما انها خطر على السلم والأمن الاجتماعي، وعلى مستقبل العيش المشترك بين الليبيين داخل مدنهم وبلداتهم ، مؤكدةً تضامنها الكامل مع عائلة الضحية ومطالبة حكومة الوفاق ومكتب النائب العام التحرك بسرعة واتخاذ كل ما يلزم من إجراءات لضبط الجناة وتقديمهم إلى العدالة.

 



جميع الحقوق محفوظة © 2019 عين ليبيا