بسعر الصرف الجديد.. «الحبري» يُؤكد انخفاض سعر العقارات إلى النصف - عين ليبيا

أعرب محافظ مصرف ليبيا المركزي البيضاء علي الحبري، عن تفاؤله بشكل كبير بشأن تعديل سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الدينار الليبي.

وخلال استضافته في برنامج “البلاد” على قناة “218NEWS” تابعتها “عين ليبيا”، توقع الحبري  نجاح السياسات النقدية الجديدة للمصرف المركزي بنسبة 90%.

وقال محافظ مصرف ليبيا المركزي البيضاء إن سعر الصرف الموجود حاليا ليس “توازنيا”، لذلك أصبح التغيير أمر لا مفر منه.

وأشار إلى أن إدارة سعر الصرف بالمرحلة المقبلة ستشهد تغيرا كبيرا، وأن المركزي يحتاج إلى 18 شهرا حتى يستقر سعر الصرف ومعه سيستقر الاقتصاد خلال عام ونصف.

وحول طريقة بيع الدولار، كشف المحافظ، أن بيع الدولار للجمهور سيتم عبر الحوالات والبطاقات المصرفية، بينما سيتم توفير السيولة النقدية في شهر يناير المقبل، متوقعا أن يكون هناك فائض في الميزانية العام المقبل.

وفيما يتعلق بأثر سعر الصرف الجديد على المواطنين، أكد الحبري أن الأسعار سترتفع نسبيا، وسيتم الحد من عمليات تهريب السلع، وقال إن أي سعر صرف في العالم بعد أن يتغير يحتاج لتدفق نقدي ورسم تحقق مستمر.

ولفت المحافظ إلى أن تفعيل علاوة العائلة سيبدأ اعتبارا من يناير المقبل، وسيتم الإبقاء على دعم الوقود والأدوية.

وأوضح الحبري أن الأسعار ستنخفض بنسبة 33 % مستقبلا، وأن المساس بدعم الوقود يعد خطيرا جدا، مؤكد أن الإجراءات النقدية للمصرف المركزي ستنهي نشاط السوق السوداء.

وعن أسباب لجوء المصرف إلى تعديل سعر الصرف، أوضح المحافظ أن وجود تذبذب كبير في الناتج المحلي جعل من تغيير سعر الصرف أمرا لا مفر منه، كما تم إقفال أبواب الفساد من خلال توحيد سعر الصرف.

وأضاف أن الفريق الفني للمركزي سيقدّم تقريره لمجلس الإدارة أسبوعيا لتقييم سعر الصرف، كما أن اللجنة الفنية ستصدر بيانا يوضّح السياسة النقدية كل 6 أسابيع.

وتوقع المحافظ إصدار ضوابط بيع النقد الأجنبي من المصرف المركزي خلال هذا الأسبوع، فيما ستعمل اللجنة على رصد نشاط السوق السوداء ومقارنة سعر الصرف.

وكشف المحافظ أنه وبعد توحيد سعر الصرف لن يكون هناك مخصصات لأرباب الأسر، مضيفا أن 30 % من الليبيين يعملون في القطاع العام وهي أعلى نسبة في العالم، وفق قوله.

ودعا المحافظ إلى تفعيل أسعار الفائدة المصرفية، حيث ستتيح هذه الخطوة للمصرف المركزي فرصة منح قروض للشباب.

كما لفت المحافظ، إلى أن مجلس إدارة مصرف ليبيا المركزي سيكون في حالة انعقاد مستمرة لتقييم سعر الصرف، كما سيتم منح تراخيص لإنشاء شركات صرافة خاصة خلال الربع الأول من العام المقبل، فيما يدرس “المركزي” حاليا سحب فئات نقدية معينة من الجمهور.

وبشأن طباعة العملة في روسيا، شدد المحافظ على أنه ” قرار صحيح وجريء”، وجاء بسبب نقص السيولة الحاد في برقة وهو قرار قانوني.

كما أكد الحبري أن أسعار الأراضي والعقارات ستشهد انخفاضاً كبيراً يصل إلى 50-60% من قيمتها عند تثبيت سعر صرف الدينار الليبي مقابل الدولار الأمريكي يوم 3 يناير القادم.



جميع الحقوق محفوظة © 2021 عين ليبيا