بعد اعتداء «الكرامة» على منزل شيخهم.. «أولاد امحمد» يُطالبون بتدخل أممي - عين ليبيا

من إعداد: هيئة تحرير عين ليبيا

استنكرت قبيلة أولاد امحمد بالجنوب الليبي، ما وصفته بـ”إهانة قوات الكرامة في مدينة سبها للقبيلة والاعتداء على حرماتهم وتحليل أموالهم وسرقتها وتصفية أبنائهم.

وأهابت القبيلة في بيان، تحصلت «عين ليبيا» على نسخة منه، الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي بالتدخل العاجل ووقف هذا المد الإجرامي الذي أرسله خليفة حفتر إلى الجنوب، بحسب البيان.

وجاء في البيان:

في الوقت الذي أحتفت فيه قبيلة أولاد امحمد بقدوم قوات الجيش إلى الجنوب لحماية الأرض وصون العرض والذود عن كل ما يمس الحقوق والحريات تفاجأت مساء اليوم الخميس بعملية إجرامية يندى لها الجبين وتشمئز منها النفوس بتصريح مباشر من هذه المليشيات بأنهم مكلفون من المشير حفتر بإهانة قبيلة أولاد امحمد والاعتداء على حرماتهم وتحليل أموالهم وسرقتها وتصفية أبنائهممجموعات مارقة تتعاطى المخدرات ولا ترعى الحرمات وتهدد بالتصفية والانتقام، وإلى الآن لا يعرف مصير 4 من أبنائنا المخطوفين”.

وحَمَّلَ البيان خليفة حفتر شخصيًا، وآمر غرفة عمليات الكرامة عبد السلام الحاسي، مسؤولية ما فعلته وهددت بفعله قوات الكرامة.

كما أعلنت القبيلة عن تنظيمها وقفة احتجاج شديدة اللهجة بحضور الأمم المتحدة وقبائل الجنوب التي أكدت رفضها لعملية الكرامة بهذا الشكل المرفوض، وفقًا للبيان.

ولخصت القبيلة ما وصفتها بـ”العملية الإجرامية، بحسب البيان في:

  • تحطيم أبواب المنازل بالمدرعات القادمة من المنطقة الشرقية.
  • سرقة أموال خاصة بالعائلة.
  • سرقة الذهب من خمس منازل للعائلة.
  • أخذ الذهب بالقوة من العجائز وسرقتها.
  • تكسير الأثاث المنزلي كاملاً.
  • خطف 4 من أبناء العائلة، الأول ناصر عثمان وللأسف هو معاون المبروك الغزوي – قسم الامداد العسكري ، الثاني الدكتور عبدالباسط عثمان عضو هيئة التدريس بجامعة سبها واقتيد وهو صائم ، الثالث اعتقل وهو يدافع عن بيته بعد تصادم مع مرتزقة الكرامة ، الرابع الطفل عثمان ناصر اعتقل وهو يدافع عن بيته، وفقًا للبيان.
  • سرقة سيارات المنطقة العسكرية سبها والتي استودعتها المنطقة في منزل العائلة باعتبارها داعمة لعملية الكرامة وللأسف بعد اخراجها تصارعت مليشيات الكرامة على السيارات العسكرية، هذه لي وهذه لك (غنيمة).
  • سرقة سيارات العائلة الخاصة.

يأتي ذلك في حين رفض عدد من أعيان وقبائل سبها قيام قوات الكرامة بما وصفوه بـ”عمليات نهب وترهيب وخطف في المدينة.

وطالب الأعيان في بيان لهم بإطلاق سراح المختطفين فورا وإعادة المسروقات والاعتذار الرسمي ورد الاعتبار للأسرة التي جرى الاعتداء عليها، وتقديم الجناة للمحكمة العسكرية.

كما دعا الأعيان حكومة الوفاق الوطني والنائب العام والمنظمات الدولية إلى التدخل العاجل لمراعاة النسيج الاجتماعي بالجنوب، مطالبين بتوضيح تبعية الكتائب التي قامت بعمليات الترهيب والخطف والسرقة، حسب قولهم.

يُذكر أن عدد من وسائل التواصل الاجتماعي تداولت مساء الجمعة مقطع فيديو أظهر انتهاك قوات الكرامة لحرمة البيوت في مدينة سبها، وأوضح المقطع اقتحام منزل عائلة مادي والعبث بممتلكاته.



جميع الحقوق محفوظة © 2021 عين ليبيا