عاجل

بعد رفض «الحريري» رئاسة الحكومة.. «عون» يُجري استشارات نيابية لاختيار رئيس الوزراء

قدم الحريري استقالته بعد احتجاجات شعبية في مختلف المناطق اللبنانية. [رويترز]
قالت مصادر بقصر الرئاسة اللبناني، الثلاثاء، إن الرئيس “ميشال عون” سيُجري استشارات نيابية ملزمة، الخميس المقبل، لاختيار رئيس الوزراء القادم.

يأتي ذلك في حين قال رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري، الثلاثاء، إنه لا يريد أن يتولى رئاسة الحكومة القادمة ووصف قراره بأنه ”صريح وقاطع“.

وقال الحريري في بيان:

أعلن للبنانيات واللبنانيين، أنني متمسك بقاعدة ’ليس أنا بل أحدا آخر‘ لتشكيل حكومة تحاكي طموحات الشباب والشابات.

وأضاف:

كلي أمل وثقة أنه بعد إعلان قراري هذا الصريح والقاطع أن فخامة رئيس الجمهورية، المؤتمن على الدستور وعلى مصير البلاد وأمان أهلها، سيبادر فورا إلى الدعوة للاستشارات النيابية الملزمة لتكليف رئيس جديد بتشكيل حكومة جديدة، متمنيا لمن سيتم اختياره التوفيق الكامل في مهمته.

هذا وقدم الحريري استقالته بعد احتجاجات شعبية في مختلف المناطق اللبنانية، طالبت بإسقاط النظام وتشكيل حكومة إصلاحية بعيدة عن الطبقة السياسية الحاكمة.

وذكرت الوكالة الوطنية للأنباء في لبنان أن اشتباكات بين أنصار رئيس الوزراء المستقيل سعد الحريري وحركتي حزب الله وأمل تطورت إلى إطلاق نار في بيروت في وقت متأخر الاثنين.

وتُنذر الاشتباكات، التي تقع في ثاني ليلة على التوالي من أعمال عنف مرتبطة بالأزمة السياسية في البلاد، بتحويل المظاهرات التي يغلب عليها الطابع السلمي إلى مسار دموي، بحسب ما أفادت وكالة “رويترز”.

اقترح تصحيحاً

التعليقات: 1

  • رسالة الى الشعب اللبناني الحر

    رسالة الى الشعب اللبناني الحر

    ياشعب لبنان الحر عليكم بتخلص من الميلشيات وقياداتها العسكرية المتمثلة في احزاب سياسية بفضل اتفاق الطائف على تقاسم الغنائم بثوب سياسي عبر احزاب سياسية التي انتقلت بفضل اتفاق الطائف لابد للمطالبة بالاتي:
    1- إلغاء الدستور اللبناني المبني على اتفاق الطائف.
    2- إعادة قانون الانتخابات المبني على اتفاق الطائف.
    3- إلغاء قانون الذي يمسح تقاسم السلطة السياسية والتنفيذية وموارد المبني على اتفاق الطائف .
    4- الغاء قانون الطائفية والذي يقسم الشعب اللبناني الى ميلشيات سياسية المبني على اتفاق الطائف.
    5- الغاء قانون الاحزاب الطائفية والذي يقسم الشعب اللبناني الى ميلشيات سياسية المبني على اتفاق الطائف.
    في حالة رفض رئيس لبنان مطالب الشعب واصدار قوانين الطائف وتشكيل لجان لدراسة وصياغة قوانين تخدم شعب لبنان والدولة اللبنانية بعيداً ميلشيات السياسية وقياداتها الطائفة التي لاتخدم الشعب اللبناني ولاتخدم الدولة اللبنانية بل تخدم مصالح هذه الطبقات السياسية واحزابها مثل نبيه برئ وحسن نصر الله وسعد الحريري وسليمان فرنجية وجعجع وجنبلاط والسنيورة واجميل وعون وغيرهم من زعماء الميلشيات الحرب الاهلية في الثمنينات القرن الماضي في لبنان التي تحولت بقدرة قادر الى ميلشيات حزبية وسياسية تتقاسم السلطة والمال والارض والدولة والمؤسسات على حساب الشعب اللبناني … تبدأ المظاهرات باسقاط الرئيس الذي هو جزء الايتجزاء من هذه المنظومة الفاسدة .

التعليقات مغلقة.

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق