بعد وفاة طالب متأثراً بجراحه.. ارتفاع حصيلة ضحايا مجزرة الكلية العسكرية

حمَّلت السفارة الأمريكية بليبيا حفتر مسؤولية قصف الكلية. [سوشيال ميديا]

أفاد مسؤول الشؤون المعنوية بالكلية العسكرية طرابلس سعيد المالطي، بوفاة الطالب سند الزادمة، متأثرا بجراحه الجمعة؛ نتيجة قصف الكلية العسكرية من قبل الطيران الإماراتي المُسيَّر الداعم لحفتر مطلع يناير.

وأضاف المالطي في تصريح لقناة “ليبيا الأحرار”؛ أن جنازة الشهيد ستقام بالمراسم العسكرية بعد عصر الجمعة في ساحة الشهداء بالعاصمة طرابلس.

هذا وارتفع عدد ضحايا طلبة الكلية العسكرية نتيجة استهدافهم من الطيران الإماراتي الداعم لحفتر في الرابع من يناير الحالي؛ إلى 32 قتيلاً، وأكثر من ثلاثين جريحا.

محتوى ذو صلة
الرملي: الاحتفال بذكرى الثورة استفتاء شعبي بأن الليبيين لا يريدون ولا يقبلون الحل العسكري

هذا وخلف القصف الجوي بالطيران الإماراتي المُسيَّر الداعلم لحفتر على الكلية العسكرية في طرابلس، أكثر من 60 شخصا بين قتيل وجريح، بعد استهداف الطلاب أثناء تأديتهم الجمع الليلي بالكلية.

واتهم المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، بلدا داعما لحفتر بتنفيذ الهجوم باستخدام طائرات مُسيَّرة.

من جهتها حمَّلت السفارة الأمريكية بليبيا حفتر مسؤولية قصف الكلية.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

Send this to a friend