حيث وصل السعر الرسمي للدينار عند دق مطرقة المزاد إلى 3.9 مليون دولار، وبعد دفع رسوم إضافية، بلغ الثمن النهائي 4.7 مليون دولار.

هذا ولم تشر دار المزادات البريطانية إلى اسم الشخص الذي اشترى الدار عن طريق الهاتف.

وأوضحت المؤسسة، أن الدينار الذهبي النادر كان بحوزة شخص مهتم بجمع المقتنيات التاريخية، وجرى تقدير قيمة القطعة سابقًا بـ1.6 مليون جنيه إسترليني، لكن الاهتمام الكبير بالدينار رفع السعر إلى أعلى من ذلك.

من جانبه قال اختصاصي العملة المعدنية في “مورتون آند إيدن” ستيفن لويد:

هذه العملة رائعة،، ليس فقط هو الحفاظ عليها بشكل جميل وندرة مذهلة، بل هو أيضا أنها وثيقة تاريخية مهمة.

هذا ويبلغ الرقم القياسي العالمي لأغلى عملة يتم بيعها 7.7 مليون جنيه إسترليني وهي للقطعة المعدنية “الدولار الأميركي المتدفق الشعر -Flowing Hair dollar” التي تعود للعام 1794 وكان بيعت في مزاد في الولايات المتحدة في عام 2013.

محتوى ذو صلة
رئيس الوزراء البريطاني يعترف بأسوأ ذنب ارتكبه

وقال متحدث باسم شركة (مورتن أند إيدن) إن السبب في سعر الدينار الأموي العالي يعود لقيمته المادية والمعنوية الكبيرة إلى كونه قد صك سنة 723 ميلادية، أي سنة 105 هجرية، في عهد الدولة الأموية، وهو مصنوع من ذهب مستخرج من منجم كان تابعاً للخليفة الأموي، ويقع في منطقة الحجاز في شبه الجزيرة العربية، في منطقة “معدن بني سليم”، ويعتقد الخبراء أن هذا المنجم يقع غالباً بين مدينتي مكة المكرمة والمدينة المنورة.