بلدية طرابلس تدعو الرئاسي لتحمل مسؤولية أزمة الكهرباء والمياه - عين ليبيا

قالت بلدية طرابلس المركز، إن الحرب لم تتوقف بل لازالت مستمرة ولكن بحلتها الباردة، حسب وصفها.

وفي بيان لها اليوم الأحد، نوهت البلدية بأن ما يحدث طيلة هذه الفترة من إظلام تام على منطقة الجنوب والغرب نتيجة التعدي على محطات الكهرباء بحجة إرجاع التيار الكهربائي بالقوة وما ينتج عنه قطع التزويد بالمياه لأيام، أصبح يجني ثماره السلبية على نفسية المواطن في ليبيا عامةً وطرابلس خاصةً.

وأشارت إلى أن هذا الأمر يأتي ضمن سلسلة الحروب التي تقودها بعض الأطراف الخارجية لضمان استمرار ليبيا في دوامة الصراعات والحروب.

وكررت بلدية طرابلس المركز دعوتها للمجلس الرئاسي لتحمل المسؤولية الكاملة اتجاه ما يحدث من هذه التعديات، وذلك بتكليف الجهات الأمنية التابعة له لحماية المنشآت الحيوية والمرافق الخدمية ومتابعة المخربين.

كما حذرت المجلس من أن التراخي والإهمال تجاه هذه الأفعال سيؤدي لعطش العاصمة فضلاً عن فقدانها الطاقة الكهربائية، مشيرة إلى أن هذا يعتبر تهديد مباشر للأمن القومي.



جميع الحقوق محفوظة © 2020 عين ليبيا