بمشاركة الوسيط الأفريقي.. مصادر مُطلعة تؤكد لقاء المعارضة السودانية مع الفصائل المسلحة - عين ليبيا

من إعداد: مهند طالب

ناقشت جلسة الجمعة بعض بنود الإعلان ووجهة نظر الفصائل المسلحة عليه. [إنترنت]
أعلن مصدر مطلع من قوى إعلان الحرية والتغيير في السودان، مشاركة الوسيط الأفريقي في الملف السوداني، محمد ولد لبات، بعد أن وصل العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، مساء الجمعة، في اللقاءات التي تنظمها قوى المعارضة السودانية مع الحركات المسلحة.

حيث أوضح المصدر أن لبات يشارك في الجلسات التي تجريها قوى التغيير مع الفصائل المسلحة التي أعلنت تحفظها على الإعلان السياسي الذي وقعته الأخيرة مع المجلس العسكري، الأربعاء الماضي.

وبحسب وكالة الأناضول فقد ناقشت جلسة الجمعة بعض بنود الإعلان ووجهة نظر الفصائل المسلحة عليه، إلى جانب بعض النقاط المتعلقة بالإعلان الدستوري ووضع المسلحين داخل هياكل الدولة خلال الفترة الانتقالية المقبلة.

محتوى ذو صلة
إغلاق صناديق الاقتراع في تونس وانتهاء فرز الأصوات في انتخابات الرئاسة

هذا وأعلن تحالف نداء السودان أحد مكونات إعلان الحرية والتغيير الخميس الماضي إيفاده رئيس التحالف الصادق المهدي، وعمر الدقير، للعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، للتشاور مع الحركات المسلحة، وقال المتحدث باسم نداء السودان بالداخل، خالد بحر:

“قررنا إيفاد المهدي والدقير، إلى أديس أبابا، للتشاور مع الحركات المسلحة حول التوقيع الأخير على الإعلان السياسي”.

في سياق مُتصل طلبت قوى إعلان الحرية والتغيير في وقت سابق تأجيل جلسة المفاوضات مع المجلس العسكري، التي كان مزمع عقدها مساء الجمعة، في العاصمة الخرطوم، إلى وقت لاحق، وذلك للمزيد من التشاور بين الكتل السياسية.



جميع الحقوق محفوظة © 2019 عين ليبيا