بن رجب: أيصل الاستخفاف بالمُدافعين عن العاصمة إلى هذه الدرجة! - عين ليبيا

من إعداد: هيئة تحرير عين ليبيا

لاقا قرار “السراج” استياءا واسعاً من نُخب سياسية وثقافية بسبب بعض الأسماء الواردة في القرار. [سوشيال ميديا]
علق رئيس المجلس العسكري مصراتة العميد إبراهيم بن رجب، على قرار رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، بشأن تعيين عدد من السفراء الجدد.

وقال العميد بن رجب يتساءل:

هل يصل الاستخفاف (بالتريس) الذين يقفون أمام قوات حفتر على أسورار طرابلس إلى هده الدرجة؟.

وأوضح رئيس المجلس العسكري أن وليد أبوعبدالله الذي تم تعيينه سفيرا لدى إسبانيا، تم طرده إبان ثورة 17 فبربر وهرب من البرتغال بعد تنظيمه لمظاهرة الجالية الأفريقية بلشبونة والتي حرق فيها علم الاستقلال.

وأضاف:

اليوم يُكافئ بمهام سفير بمدريد الذي هرب إليها بعد الثورة.

ووصف بن رجب السيدة سنية غومة التي تم تكليفها بموجب قرار السراج، بمهام سفير ليبيا لدى سلطنة عُمان، بـ”اليد اليمنى” للمفكر الإستراتيجي الذي قام ببناء مدينة دبي العبقري محمود جبريل، على حد تعبيره.

وتابع

تخرجت من معهد المعلمات ﻻ تحمل ﺷﻬﺎﺩﺓ ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﺗﺆهلها للعمل في السلك الدبلوماسي (ﺑﻜﺎﻟﻮﺭﻳﻮﺱ -ليسانس -ماجستير -ﺩﻛﺘﻮﺭﺍﺓ).

هذا وأصدر رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني القرار رقم 1050 لسنة 2019 بشأن تعيين سفراء جدد في عدد من الدول والمنظمات.

ولاقا القرار استياءا واسعاً من نُخب سياسية وثقافية بسبب بعض الأسماء الواردة في القرار.

ونص القرار على تعيين مستشار رئيس المجلس الرئاسي الطاهر السني مندوبا لليبيا لدى الأمم المتحدة، وتميم بعيو مندوبا لدى البعثة الأممية.

كما نص القرار أيضا على تعيين وزير التعليم الأسبق سليمان علي الساحلي سفيرا لليبيا لدى دولة الكويت، وعضو الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور رانيا الصيد سفيرة لدى المملكة المغربية.

كما شمل القرار تعيين سفراء لدى ألمانيا وروسيا والنمسا وموريتانيا وسلطنة عُمان بالإضافة إلى بلجيكا وإسبانيا.

يأتي ذلك في حين طالب رئيس الأعلى للدولة خالد المشري، بمراجعة قرارات المجلس الرئاسي فيما يخص الإيفاد في السفارات والملحقيات، ومدى مطابقتها للقوانين المعمول بها، واتخاذ الإجراءات الكفيلة بإيقاف أي جزئية مخالفة.

جاء ذلك في خطاب وجهه إلى رؤساء ديوان المحاسية وهيئة الرقابة الإدارية وهيئة مكافحة الفساد.



جميع الحقوق محفوظة © 2020 عين ليبيا