بويصير: الجنرال لم يقدر خطورة مغامرته وما يمكن أن يترتب عليها

بويصير: ترامب لن يتدخل لصالح حفتر ولا حلفائه.

قال المستشار السياسي السابق لقوات الكرامة محمد بويصير، إن قائد قوات الكرامة خلية حفتر لم يقدر خطورة مغامرته وما يمكن أن يترتب عليها، وككل الدكتاتوريين الآخرين أعتقد أنه الوحيد فى المشهد، وفق قوله.

وأضاف بويصير في تدوينة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن المتحدث باسم قوات حفتر يتفاخر بأنهم جلبوا طيران صديق، وأن هذا الطيران هو ما يقصف طرابلس.

وتابع يتساءل:

“فهل أعتقد هو وسيده أنهم الوحيدون الذين لديهم أصدقاء يملكون طيرانًا متقدمًا، وأن تدخل هذا الصديق الدخيل لن يقابله تدخل من أطراف أخرى”.

وأشار المستشار السياسي السابق لقوات الكرامة أن الجزائر وعلى لسان وزير خارجيتها قالت إنها لن تقف مكتوفة الأيدي أمام قصف طرابلس وهذا كلام لا يحتاج إلى تفسير أو تأويل، بحسب بويصير، مشيرًا أيضًا إلى رئيس الجمهورية التركية الذي قال “لن نألوا جهدًا في معاونة الليبيين في دفاعهم عن طرابلس”.

وأضاف يقول:

حتى في هذا،، ثبت أن حساباتك كالعادة ناقصه وليست على المستوى الإستراتيجي ولكنها تكتيكية بامتياز، وغدًا سنسمع موقفا قطريا مماثلا ،وتونس عبرت بصراحة عن معارضتها للانقلاب.
وهل غاب عن جنرالات مصر،، أن تشجيعهم للعدوان سيجلب لهم الجيش التركي والجزائري على حدودهم الغربية بل ويدخلهم حرب لا يريدها ولا يطيقها الشعب المصر ، هل لهذه الدرجة يغيب العقل حتى عمن كنّا نعتقد أنهم قادرون على تقييم الموقف”.

وأوضح بويصير أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لن يتدخل لصالح خليفة حفتر ولا حلفائه وأن راهن على ذلك فأنه يراهن على سراب فهو سيترك المشكلة المحلية تتدحرج وتأخذ وقتها لأنه من الآن إلى آخر العام القادم مشغول في معركته الانتخابية، حسب قوله.

واختتم بويصير حديثه مخاطبًا قائد قوات الكرامة:

لذلك،، اسحب قواتك وعلى حلفاءك أن ينصحوك بذلك واعتزل موقعك قبل أن تحول ليبيا إلى ساحة معركة تحرق الأخضر قبل اليابس وتنتشر النيران في ساحة جنوب المتوسط فأنت لم تحسب حساباتك جيدًا، ولذلك ليس أمامك سوى الفشل”.

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
عبدالحق عبدالجبار

نصيحة لك ايها المتسلق … ان تلعب مع مستواك……. امام بيتك …. الرجل من يقول ها انا … وليس من يقول…. فمن انت ههههههه

محمود التاجوري

من الطبيعي أن يمارس المرتزقة فنون اللغو والبذاءة الكلامية عندما يفقدون كل مكاسبهم، ويكون اللغو بالطبيعة ضد ولي النعمة الذي كانوا يلعقون حذاءه صباحا مساء.. انعدام الحياء والصفاقة تمنع هؤلاء عن التوقف، رغم علمهم المسبق أنهم محل سخرية واستهزاء من كل سامعيهم.. هنيئا لك يا بويصير بهذا القدر من الوقاحة.

محجوب محمد

بويصير: الجنرال لم يقدر خطورة مغامرته وما يمكن أن يترتب عليها…
لا محسوبه كويس بس ممكن تاخرت واجد….طرابلس لايمكن ان تحكمها مليشيات …الجيش العربي الليبي حسبها كويس خليك في دلص وريح روحك…انت شنو الي قلبك ما كنت تدربك وتمغرن وتلحس
اتقي الله وادعي للجيش بالنصر لتخليص اهلك وبلادك من هذة اللآفات المجرمين السراق…