بينهم سعوديون وإماراتيون.. إلقاء القبض على عشرات الأشخاص في تفكيك شبكة دولية لاستغلال الأطفال جنسياً - عين ليبيا

من إعداد: عين ليبيا

تفكيك موقع لاستغلال الأطفال جنسياً وتوقيف أكثر من 300 شخص بـ38 بلداً. [إنترنت]

أفادت قناة “بي بي سي” بإلقاء القبض على أكثر من 300 شخص في 38 دولة، منها السعودية والإمارات، إثر سقوط إحدى أكبر شبكات الإنترنت التي تروج للمواد الإباحية التي تستغل الأطفال جنسيا.

وبحسب محققين فإن 337 شخصا تم القبض عليهم بعد استيلائهم على واحدة من «أكبر الأسواق الإباحية على شبكة الإنترنت في العالم»، ويتعلق الأمر بموقع «مرحباً بالأفلام»، الذي كان يبيع مشاهد مصورة لاعتداءات جنسية ضحاياها من الأطفال.

وكشف مسؤولون أمريكيون، الأربعاء، عن إلقاء القبض على 337 مشتبها في استخدامهم لموقع يحتوي على أكثر من 200 ألف من مقاطع الفيديو خضعت للتنزيل أكثر من مليون مرة، في 38 دولة.

يأتي ذلك بعد أن حُجِب الموقع في العام الماضي بعد اكتشاف وجوده عبر تحقيق بريطاني في حادث اعتداء جنسي على طفل.

كما كشف المسؤولون عن تسعة اتهامات وُجهّت ضد صاحب الموقع “يونغ وو سون” من كوريا الجنوبية المسجون حاليا.

من جهتها أعلنت الوكالة الوطنية لمكافحة الجريمة في بريطانيا، إلقاء القبض على متهمين في كل من المملكة المتحدة وإيرلندا وأمريكا وكوريا الجنوبية وألمانيا وإسبانيا والسعودية والإمارات والتشيك وكندا وغيرها.

يُشار أن موقع يحمل اسم Welcome to Video يُدار من كوريا الجنوبية، كان يحمل نحو ثمانية تريليون بايت كافية لملء مئات أو حتى آلاف الساعات من مقاطع الفيديو التي تعرض استغلالا جنسيا للأطفال.

وقالت الوكالة الوطنية لمكافحة الجريمة في بريطانيا إن الموقع كان “من أوائل المواقع التي عرضت مقاطع فيديو وصفتها بـ”المُقززة” للبيع باستخدام عملة البيتكوين المشفرة.

محتوى ذو صلة
دخان الطبخ يلوث دماغ الأطفال

وأُسقط الموقع على أيدي فرقة عمل دولية ضمّت وكالات من كل من المملكة المتحدة والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية وألمانيا بعد أن ظلت تعمل لثلاث سنوات.

وتم كشف أمر الموقع أثناء تحقيق مع “ماثيو فولدر” من إنجلترا والذي كان متهما بالميل الجنسي للأطفال وحُكم عليه بالسجن 25 عاما لنشر مقاطع فيديو وصورا تعرض استغلالا جنسيا للأطفال على الموقع، حيث اعترف بارتكاب 137 جريمة.

وفي المملكة المتحدة أدانت التحقيقات سبعة رجال بينهم “كايل فوكس” الذي حوكم بالسجن 22 عاما في مارس/آذار الماضي لاغتصابه طفلا في سن خمس سنوات، وذلك بعد أن ظهر في فيديو على الموقع وهو يعتدي جنسيا على طفلة تبلغ من العمر ثلاث سنوات.

كما تم تحديد هوية عدد من المشتبه بهم بعد أن تعقبت وكالات مكافحة الجريمة عمليات التحويل المالية بالعملة المشفرة عبر الموقع.

ويواصل الفريق تعقب أطفال آخرين شوهدوا في مقاطع الفيديو، كما تم إنقاذ 23 طفلا من عمليات اعتداء جنسي.

ونقلت “بي بي سي” عن نيكي هولاند من مكتب التحقيقات في الوكالة الوطنية لمكافحة الجريمة في بريطانيا قولها:

المعتدين جنسيا على الأطفال في مقاطع الفيديو التي ينشرها موقع الإنترنت المظلم لا يمكنهم الاختباء من أجهزة إنفاذ القانون؛ إنهم ليسوا مستترين ولا آمنين كما يظنون.



جميع الحقوق محفوظة © 2019 عين ليبيا