تحذيرات من زعزعة استقرار قطاع الطاقة في ليبيا - عين ليبيا

قرر مجلس الوزراء بحكومة الوحدة الوطنية، تعيين مجلس إدارة جديد للمؤسسة الوطنية للنفط برئاسة فرحات بن قدارة، وشكل لجنة للاستلام والتسليم.

وقال أحمد جمعة، متحدث وزارة النفط بحكومة الوحدة في تصريح لوكالة “الأناضول”، إن “مجلس الوزراء بحكومة الوحدة الوطنية أعاد تشكيل مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط برئيس وأربعة أعضاء”.

وأضاف أن رئيس المؤسسة هو فرحات عمر بن قدارة، وبعضوية كل من وكيل وزارة النفط، وحسين عبد الله صافار، ومسعود موسى، وأحمد عمار.

وشغل بن قدارة منصب محافظ مصرف ليبيا المركزي في فترة حكم زعيم النظام السابق معمر القذافي بين عامي 2006 و2011.

وقاد صنع الله مؤسسة النفط بشكل مباشر منذ عام 2015، في ظل إلغاء وزارة النفط حتى عودتها مع حكومة الوحدة الوطنية برئاسة الدبيبة.

وفي 23 يونيو الماضي، أعلن رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة موافقته لوزير النفط محمد عون، بشأن تغيير صنع الله واقتراح أسماء جديدة لاعتماد الأنسب.

وفي هذا الصدد، أفادت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية، بأن قرار تنحية رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، قد يؤدي إلى مواجهة قد تتسبب في زعزعة استقرار قطاع الطاقة في ليبيا.

ونوهت الوكالة إلى أنه من غير الواضح ما إذا كانت المؤسسة الوطنية للنفط وصنع الله سيقبلان بالقرار؛ لأن ليبيا غارقة في الفوضى السياسية ولديها رؤساء وزراء متنافسون، يدعي كل منهم أنه الحاكم الشرعي والعضو في منظمة “أوبك”، بحسب وصف الوكالة.

وأشارت الوكالة إلى أن الدبيبة فشل مرة واحدة على الأقل العام الماضي في إقالة صنع الله، الذي يرأسها منذ عام 2014.

وأوضحت الوكالة بأن المتظاهرين الذين طالبوا بالإطاحة برئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة أجبروا المؤسسة الوطنية للنفط على إغلاق العديد من حقول النفط والموانئ منذ منتصف أبريل الماضي، ما أدى إلى انخفاض إنتاج النفط الخام في البلاد بنسبة 50٪ تقريبًا إلى 600 ألف برميل يوميًا، الأمر الذي أدى إلى تفاقم نقص الإمدادات في الأسواق العالمية.

من جانبه صرح وزير النفط والغاز بحكومة الوحدة الوطنية محمد عون، بأن قبول مصطفى صنع الله من عدمه للقرار أمر شخصي يعود له ولن يؤثر ذلك على عمل المؤسسة وله الحق في اللجوء للقضاء.

وأكد عون في تصريح لقناة ”ليبيا بانوراما ”، أنه لم يستلم إلى الآن قرار إعادة تشكيل مجلس إدارة جديد للمؤسسة الوطنية للنفط بشكل رسمي.

وأشار الوزير إلى أنه لا يوجد ما يمنع من تنفيذ قرار مجلس الوزراء بشأن إعادة تشكيل مجلس إدارة المؤسسة والتغييرات تتم في أي وقت وليست مقتصرة على شخص بعينه.

واعتبر وزير النفط والغاز بحكومة الوحدة، أن تسمية فرحات قدارة رئيسا للمؤسسة الوطنية للنفط سيضيف للمؤسسة الخبرات المالية والاقتصادية في الدولة الليبية



جميع الحقوق محفوظة © 2022 عين ليبيا