تطبيقات تكنولوجيا المزارع المائية.. فهل يتم تطبيقها ببلادنا؟

الفكرة الأساسية وراء استحداث المزارع العائمة العمل على المساهمة في التغلب على مشكلة النقص في توفير المواد الغذائية [إنترنت]
هذه التطبيقات التكنولوجية في مجال المزارع المائية، ظهرت حديثا بالعالم، ويتوقع أن تكون أحد أهم أنواع الزراعة مستقبلا من خلال الدراسات والأبحاث التطور الذي يتم في الوقت الحاضر على النماذج الخاصة بها.

الطلب على الغذاء ينمو مع الزيادة في عدد السكان، وخاصة أن من يسكنون بالمدن هم الغالبية العظمى، أي أنهم ممن لا ينتجون بل هم مستهلكون، وبالتالي فإن تقديرات الأمم المتحدة تحث على أهمية مضاعفة كميات المنتجات الغذائية، بحيث يتوجب على صناعة المواد الغذائية مواكبة العدد المتزايد من البشر لإطعامهم ومكافحة مشكلة الجوع.

الفكرة الأساسية وراء إستحداث المزارع العائمة، بالعمل على المساهمة في التغلب على مشكلة النقص في توفير المواد الغذائية وذلك كهدف اساسى.

المزارع العائمة من أسمها يعني انها تكون مصممة ومنفذة فوق الماء سواء أكان بحر أو نهر أو بحيرة، ويكون الموقع خالي من التيارات والأمواج، والمخلفات بانواعها.

نموذج المزرعة العائمة مصمم على أساس ثلاث طبقات:

أولا: الطبقة العليا

يتم تغطيتها بالألواح الشمسية لتوفير الكهرباء التي تستخدم في جميع أغراض المزرعة بالإضافة إلى المناور لتوفير الضوء الطبيعي.

ثانيا: الطبقة الوسطى

مكان زراعة ونمو المحاصيل التي تزرع بإستخدام حلول المغذيات المعدنية في المياه بدلا من التربة.

محتوى ذو صلة
شركة «إتش بي» تكشف عن خطر مُحدق يتربص بحواسيبها!

ثالثا: الطبقة السفلى

هى حوض مائي كبير يعد كمكان لتربية الأسماك.

من الأمور ذات الأهمية والتي يتم إتخاذها في تصميم وتنفيذ المزرعة الاتي:

  • منتجات النفايات من المحاصيل تكون مصدر تغذية للأسماك في الطبقة السفلى.
  • منتجات النفايات من الأسماك تجهز لتخصيب المحاصيل بالطبقة الوسطى.

ملحق على متن المزرعة مكان للتجهيز والتعبئة، بحيث يمكن إرسال المنتجات مباشرة إلى المحلات التجارية أو المستهلكين.

هذا النوع من الإبداع والتفكير والعمل ليس من الخيال العلمي بل هو من الحلول الجديدة الواعدة القابلة للتطبيق في المستقبل القريب لدى تلك الدول التي تؤمن بالعلم والتكنولوجيا وتهيئ كل متطلبات ذلك.

هذا النوع من المشاريع يساهم في فتح مبادرة جديدة يمكن أن تكون متكاملة ومتوافقة مع أساليب الإنتاج الأخرى القائمة من أجل المساعدة في الحد من المخاطر الغذائية المرتبطة بالمشاكل في مناطق مختلفة من العالم، وبذلك يمكن لهذه المزارع العائمة أن تحدث ثورة في مجال إنتاج الأغذية في المستقبل. ببلادنا البحر يمتد لمئات الكيلومترات وبمواقع مثيرة منه بها جل المتطلبات البيئية، وقبل كل ذلك توفر الاعداد المبيرة من خريجى التخصصات ذات العلاقة، وقد يكون الطلب الاساسى والاولى لهم التحفيز بكل انواعة وتوفير الامكانيات المادية والمالية، ومحيط العمل الذى يتناسب وهذا المجال الحيوى.