تونس.. إضراب مُرشح رئاسي عن الطعام داخل سجنه

القضاء التونسي قرر عدم الإفراج عن المرشح الرئاسي نبيل القروي. [الوطنية التونسية]
دخل المرشح للانتخابات الرئاسية في تونس، نبيل القروي، في إضراب عن الطعام في سجنه بمدينة المرناقية.

وأوضح عضو هيئة الدفاع عن القروي، المحامي رضا بلحاج، إن موكله يطالب بحقه في التصويت في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها يوم الأحد القادم وإطلاق سراحه.

وأضاف في تصريح لفرانس 24، أنّ إضراب القروي عن الطعام جاء للمطالبة بحقه في الاقتراع، خلال الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 15 سبتمبر/أيلول القادم.

وأشار إلى أنه زار نبيل القروي صباح الخميس وأعلمه بدخوله في إضراب عن الطعام  للمطالبة بحقه في الاقتراع يوم الأحد 15 سبتمبر الجاري.

يأتي ذلك في حين قامت محكمة الاسئناف بالعاصمة التونسية في وقت سابق، برفض طلب هيئة الدفاع الإفراج عن المرشح الرئاسي الموقوف نبيل القروي.

وقال عياض اللومي، القيادي بقلب تونس الحزب الذي يمثله القروي بالاقتراع الرئاسي أن رفض الإفراج كان قراراً متوقعاً.

كما اتهم اللومي حركة النهضة وحزب تحيا تونس الذي يقوده رئيس الحكومة يوسف الشاهد، بالوقوف وراء قرار عدم الإفراج عن القروي.

واعتبر أن قرار إيقاف القروي سياسي بالأساس، ولن يتم الإفراج عنه إلا بتعليمات سياسية، واصفاً الأمر بالخطير.

محتوى ذو صلة
إعصار «هاغيبيس» في اليابان يُخلف عشرات القتلى ومئات المصابين!

هذا ورأى أن القضاء هو أداة بيد السلطة التنفيذية الفاسدة التي تتحكم في دواليب الدولة لمصادرة حق نبيل القروي في الفوز.

وأكد اللومي أن حزب قلب تونس سيواصل اعتصاماته السلمية وحملته الانتخابية، رغم التزوير المعنوي الذي وقع في هذه الانتخابات المقررة في 15 سبتمبر الجاري.

هذا وتم إيقاف المترشح للانتخابات الرئاسية، نبيل القروي، في الـ23 من أغسطس الماضي، بعد صدور أمر بحبسه.

حيث أصدرت دائرة الاتهام بالقطب القضائي المالي بطاقتي إيداع بالسجن ضد نبيل وغازي القروي على خلفية القضية التي رفعتها منظمة أنا يقظ ضدهما بتهمة التهرب الضريبي وتبييض الأموال.

وكان رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي قد أقر في وقت سابق أن لديه قضية في المحاكم التونسية بسبب التهرّب الضريبي، قائلاً:

لدي قضية تهرب من الضرائب لأنني كنت أشتري المسلسل بقيمة 3 ملايين والآن أشتريه بقيمة 10 ملايين.

وأضاف القروي:

تعبنا من انحدرا قيمة الدينار وتراجع مداخيل الإشهار ولذلك لم أدفع المتخلد بذمتي للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.