ثوار وكتائب مصراتة يرفضون الانتخابات الرئاسية قبل الاستفتاء على الدستور - عين ليبيا

أعلن ثوار وكتائب مدينة مصراتة، عن رفضهم التام لأي تواصل مع من تلطخت يداه بدماء الليبيين وعلى رأسهم خليفة حفتر وأبنائه، وسيف الإسلام القذافي.

جاء ذلك في بيان لثوار وكتائب مصراتة بخصوص الانتخابات في ليبيا، صُدِر اليوم الأحد.

وأكد البيان على التمسك بالمسار الديمقراطي للدولة الليبية، وإجراء انتخابات نزيهة تستمد قوتها من قوانين صحيحة، وفقاً لقاعدة دستورية تصدر عن الجسم التشريعي.

ونوه ثوار وكتائب مصراتة إلى أنهم ليسوا ضد الانتخابات من حيث المبدأ، لكنهم يرفضون وبشكل قاطع إجراء الانتخابات الرئاسية قبل الاستفتاء على الدستور والذي يمثل الضامن الوحيد لشكل الدولة ومستقبلها.

كما أعلن ثوار وكتائب مصراتة عن رفضهم القاطع، السماح للمجرمين والقتلة المطلوبين للعدالة في الداخل والخارج بخوض الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، أو أن يكون لهم مكان قيادي في الدولة الليبية.

البيان أكد أيضاً، على رفض أعمال مفوضية الانتخابات، التي غابت عنها الحيادية والنزاهة، وخالفت القواعد الإجرائية المتبعة، وما يوافق صحيح القانون، بحسب البيان.

ودعا البيان إلى انتخابات برلمانية في الفترة القريبة القادمة، وفق القوانين الصحيحة، تنحصر مهام البرلمان الناتج عنها، في استكمال إجراءات وضع دستور الدولة، والعمل الجاد على تحقيق المصالحة الوطنية الشاملة بين أبناء الشعب الليبي.

وطالب البيان بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، بالالتزام بدورها المنوط بها وهو المساعدة وعدم التدخل وفرض الإملاءات والانحياز لطرف دون غيره.



جميع الحقوق محفوظة © 2022 عين ليبيا