«جويلي» يُشرف على تخريج الدفعة الثانية من القوات الخاصة بمركز تدريب العزيزية

قام آمر المنطقة العسكرية الغربية اللواء أسامة جويلي، الأحد بالإشراف على تخريج الدفعة الثانية من القوات الخاصة، في حفل أقيم بمركز تدريب معسكر العزيزية، بحضور آمر اللواء الثالث بالحرس الرئاسي بحكومة الوفاق الوطني العميد عبد الحميد أبودربالة.

ونقلت إدارة التواصل والإعلام بالمجلس الرئاسي، عن الجويلي تأكيده في كلمة ألقاها بالمناسبة أن هذه الدفعة من القوات الخاصة، والدفعة التي سبقتها، تعدان لبنة أساسية في بناء الجيش الوطني الذي يجب أن يكون مؤهلاً فكرياً وبدنياً، وفنياً للدفاع عن الوطن والمواطن، حسب قوله.

وأوضح آمر المنطقة العسكرية الغربية أن القوات الخاصة هم أفراد يتميزون عن غيرهم بقدرات عالية، تمكنهم من اكتساب المهارات القتالية التي يستخدمونها للقضاء على العدو بأقل الخسائر كما يتميزون بالانضباطية العالية في تنفيذ الأوامر.

وأضاف بأن ما تصبوا إليه القيادة العسكرية التابعة لحكومة الوفاق الوطني هو بناء جيش وطني حقيقي ولائه لله ثم للوطن ذو كفأة قتالية عالية حسن المظهر والسلوك يحترم القوانين يكون الانتساب إليه شرف كل مجتهد.

هذا وبلغ عدد خريجي هذه الدفعة 35 متدرباً، تم استهدافهم بعمليات تدريبية استمرت فترة 6 أشهر، تلقى خلالها المتدربون دروساً في العلوم الحربية وتدريبات ميدانية على أحدث التكتيكات والتقنيات القتالية التي تجسدت في أساليب إقتحام الأماكن المغلقة والمفتوحة ومهارات استخدام الأسلحة الخفيفية والمتوسطة والثقيلة واعتراض السيارات والعناصر المشبوهة وتقديم الإسعافات الأولية.

وتضمنت فعاليات حفل التخرج، تقديم المتخرجين سلسلة من العروض العسكرية المتنوعة أمام الحضور، حاكوا من خلالها جزءً من التدريبات الصارمة التي خضعوا لها طيلة فترة تدريبهم والتي كان لزاماً عليهم اجتيازها للانضمام إلى القوات الخاصة، بحسب ما نقلت إدارة التواصل والإعلام.

وحضر الاحتفال إلى جانب آمر المنطقة ، وآمر اللواء الثالث بالحرس الرئاسي ، رئيس قوة العمليات الخاصة، وعدد من ضباط وضباط الصف، وعدد من أولياء أمور وأقارب وأهالي الخريجين.

وفي ختام الاستعراضات العسكرية تم تكريم الثلاثة الأوائل المتميزين من الخريجين وتسليمهم شهائد التقدير.