حقل الشرارة يعود إلى واجهة الأحداث والسلطات تفشل في حمايته - عين ليبيا

ليبيا
وقعت الحادثة بعد أيام من تسوية أزمة إغلاق الحقل. [رويترز]

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط أن مجموعة مسلحة هاجمت في ساعات مبكرة من صباح الاثنين، مخيماً ومرفقاً تابعين لشركتين نفطيتين في حقل الشرارة النفطي جنوب غربي البلاد.

حيث وقعت الحادثة بعد أيام من تسوية أزمة إغلاق الحقل وزيارة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فايز السراج، للمنطقة.

هذا وأشارت المؤسسة الوطنية للنفط في بيان لها إلى حدوث خرق أمني جديد بحقل الشرارة النفطي في الساعات الباكرة من صباح الاثنين، إذ سطا مسلحون على مخيم شركة هاليبرتون، وسرقوا ستة مكيفات، كما اقتحموا مرفقاً تابعاً لشركة أكاكوس للعمليات النفطية وكسروا بوابة مستودع التموين وسرقوا بضائع”.

من جهة أخرى عبّرت المؤسسة الليبية في البيان عن قلقها الشديد إزاء الحوادث الأخيرة، التي قالت إنها تظهر الفشل المتكرر لمجموعة الحراسة المسلحة الموجودة في الحقل، وعجزها عن حماية هذا الحقل المهم على الصعيد الوطني.

وقال رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط المهندس مصطفى صنع الله:

“هناك إدعاءات بوجود ما يقارب 1500 مسلح يحمون أكبر حقل نفطي في ليبيا، ولكنهم فشلوا مرة أخرى في تأدية واجبهم الأساسي”.

وأضاف قائلاً:

“نحن نطالب الميليشيات المسلحة التي تحتل الحقل بمغادرته دون أي قيد أو شرط، يجب أن تكون إعادة هيكلة حرس المنشآت النفطية أولوية بالنسبة للجميع لإيقاف الضرر الذي يلحق بالاقتصاد الليبي ومستقبل البلد”.

 



جميع الحقوق محفوظة © 2022 عين ليبيا