خلال يوم واحد.. ثروة «إيلون ماسك» تزداد بمقدار 32 مليار دولار - عين ليبيا

أفادت مجلة “فوربس” الأمريكية، بأن ثروة رجل الأعمال الأمريكي “إيلون ماسك” ازدادت خلال يوم واحد بمقدار 32 مليار دولار، لتصل إلى 304.2 مليار دولار.

وتدل معطيات تصنيف “فوربس” للمليارديرات، الذي يجري في نظام الوقت الفعلي، على أن هذا النمو الفاحش في ثروة ماسك، تم نتيجة ارتفاع كبير في أسعار أسهم شركته Tesla لإنتاج السيارات الكهربائية، ونتيجة لذلك، أصبحت ثروة ماسك مرة أخرى تزيد عن 300 مليار دولار.وفي نوفمبر 2021، حقق بالفعل هذه النتيجة – لأول مرة في التاريخ.

وقبل هذه القفزة في أسعار أسهم Tesla يوم الاثنين، كان ماسك أغنى رجل على هذا الكوكب، لكنه الآن وسع الفجوة في حجم الثروة مع أقرب منافسيه، وهو برنارد أرنو مدير عام مجموعة شركات LVMH الفرنسية (Louis Vuitton Moet Hennessy)، بثروة قدرها 200.6 مليار دولار.

وصعدت أسهم Tesla يوم أمس الاثنين، أول يوم تداول في بورصة نيويورك للأوراق المالية هذا العام، بنسبة 13.53٪ لتصل إلى 1199.78 دولارا للسهم، بعد الإعلان يوم الأحد عن زيادة قياسية في توريد هذه السيارات الكهربائية في ختام عام 2021، ولقد شحنت الشركة 936172 سيارة كهربائية للزبائن والعملاء، بزيادة قدرها 87٪ بالمقارنة مع عام 2020.

وشركة تيسلا موتورز الامريكية كانت تأسست في عام 2003 كمطور ومصنع للسيارات الكهربائية والتقنيات ذات الصلة، ويقع المقر الرئيس للشركة في بالو ألتو بولاية كاليفورنيا، وإضافة إلى السيارات الكهربائية، تقوم الشركة بتصنيع البطاريات والمحركات الكهربائية باستخدام تقنيتها الخاصة، وتبيعها لشركات سيارات أخرى، لاسيما تويوتا ودايملر (مارسيدس).

يُشار إلى أن إيلون ماسك (28 يونيو 1971) هو رجل أعمال كندي، حاصل على الجنسية الأمريكية ولد في جنوب أفريقيا، مستثمر، مهندس ومخترع، ومؤسس شركة سبيس إكس ورئيسها التنفيذي، والمصمم الأول فيها، والمؤسس المساعد لمصانع تيسلا موتورز ومديرها التنفيذي والمهندس المنتج فيها، كما شارك بتأسيس شركة التداول النقدي الشهيرة باي بال، ورئيس مجلس إدارة شركة سولار سيتي، ويطمح ماسك إلى تجسيد فكرة نظام النقل فائق السرعة المسمى بالهايبرلوب.



جميع الحقوق محفوظة © 2022 عين ليبيا