رئاسة الأركان: سنلاحق «سلامة» قانونيًا في حالة عدم تقديم أسماء المتطرفين وفق تصنيف الأمم المتحدة - عين ليبيا

من إعداد: هيئة تحرير عين ليبيا

استنكرت رئاسة الأركان العامة للجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق ما ورد في إحاطة المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة حول وجود متطرفين يقاتلون في صفوفها.

وطالبت رئاسة الأركان في بيان لها الأربعاء، باعتبارها القيادة المباشرة لقوات الجيش الليبي الذي يعمل تحت المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بصفته القائد الأعلى، من المبعوث الأممي تقديم قائمة بالمتطرفين الذين يقـاتلون ضمـن صفـوف قـواتها التي تدافع عن الشرعية الليبية والدولية وعن العاصمة وسكانها.

وجاء في البيان:

ورئاسة الأركان العامة وهي تطلب ذلك فإنها تؤكد على اتخاذها كافة الإجراءات لمنع التحاق أيّ إرهابي أو متطرف بتصنيف دولي لعناصرها، ولا نعلم ما هو الشيء الذي اعتمد عليه المبعوث الخاص في تصريحه ضمن إحاطته بشكل يتهم فيه جميع الأطراف بما فيهم الجيش الليبي، إلاّ إذا كان معتمد على ما يرد على لسان مسؤولي القوات المعتدية على الحكومة الشرعية والعاصمة الذين وصل بهم الأمر إلى اتهام السيد رئيس المجلس الرئاسي الرئيس الليبي بالإرهاب والتطرف.

وحمَّل البيان المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة المسؤولية الكاملة على ما ورد في إحاطته، منوهًا بأنه إن لم يقدّم قوائم المتطرفين والإرهابيين حسب تصنيف من الأمم المتحدة فإن رئاسة الأركان العامة تعتبر ما ورد في إحاطته محاولة لتشويه الجيش الليبي وحكومة الوفاق الوطني والشعب الليبي وسيتمّ ملاحقته قانونياً على ذلك.



جميع الحقوق محفوظة © 2020 عين ليبيا