رئيس هيئة الثقافة: قرار «السراج» بتشكيل لجنة طوارئ يحتاج للجنة طوارئ!

قال رئيس الهيئة العامة للثقافة التابعة لحكومة الوفاق الوطني حسن أونيس، إن القرار الذي أصدره رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج بتشكيل لجنة للطوارئ كان مخيبًا للآمال ومحبطًا جدًا كونه قرارًا غُلبت فيه المصلحة الدنيا على المصلحة العليا، وفق قوله.

وأضاف أونيس في تدوينة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن القرار لم يكن منسجمًا مع حقيقة الازمة وتفاصيلها التي تتطلب معالجات سريعة وطارئة في جوانب مختلفة تختص بها القطاعات التي تجاهلها القرار المعني بقصد أو بدونه.

وتابع يخاطب رئيس المجلس الرئاسي:

“ما هكذا تورد الإبل يا دولة الرئيس،، لجنة طوارئ تحتاج لطوارئ!”.

وأوضح رئيس الهيئة العامة للثقافة أن تغييب وزارة الحكم المحلي وما يتبعها من البلديات والمجالس المحلية المتضررة مناطقها، ووزارة الداخلية والشؤون الاجتماعية والثقافة والإعلام واستبدالهم بأسماء بدون صفات -الذين أبدى احترامه لهم- جعل من لجنة الطوارئ نفسها تحتاج للجنة أخرى للطوارئ، حسب تعبيره.

واختتم حديثه بالقول:

“قرار لن يغير من واقع الأزمة ولن يكون البتة مواكبًا لحجم التضحيات التي يبذلها الرجال في جبهات الشرف والدفاع عن الدولة المدنية”.

يُشار أن رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج أصدر في وقت سابق، قرارًا بتشكيل لجنة طوارئ تتولى متابعة الوضع العام على الأرض والعمل على توفير السلع الغذائية والدوائية والخدمات الأساسية من وقود وكهرباء واتصالات ومتابعة سير العمل في المستشفيات والمرافق الصحية.

كما تتولى اللجنة بموجب القرار إعداد البيانات واقتراح الصيغ الإعلامية والصحفية يوميا وبشكل واضح للرأي العام والمجتمع الدولي، بالإضافة إلى تقديم التقارير اليومية عن الأضرار الإنسانية والمادية ومتابعة توثيقها قضائيًا.

1
اترك تعليق

1 مجموع التعليقات
0 عدد الردود
0 المتابِعون
 
أكثر التعليقات تفاعلا
أكثر التعليقات شعبية
1 المعلقون
  اشتراك  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
عبدالحق عبدالجبار

وقاعد معه علاش ….